05:50 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، اليوم الأحد، إن بلاده انتقلت من مرحلة "ضم الأراضي إلى التطبيع"، مشيرًا إلى أن الباب مفتوح أمام الفلسطينيين للدخول في مفاوضات مباشرة مع دون شروط مسبقة، في وقت جدد فيه وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني الدعوة لانخراط الطرفين في مفاوضات لإنهاء النزاع المستمر منذ عقود.

    موسكو - سبوتنيك. وقال وزير خارجية إسرائيل خلال مشاركة عبر الفيديو بمؤتمر حوار المنامة الذي يركز على التحديات الأمنية بالشرق الأوسط:

    "إسرائيل انتقلت من الضم إلى التطبيع والباب مفتوح أمام الفلسطينيين للدخول في مفاوضات مباشرة بدون شروط مسبقة".

    كما أكد أنه وفقا لحديث الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن فإن إدارته "ستكون داعمة لاتفاقيات التطبيع في المنطقة"، مشيرًا أيضا إلى أن الاتفاق ليس على حساب الفلسطينيين وأن هناك فرصة لهم للانخراط في المفاوضات.

    من جانبه جدد الزياني خلال المؤتمر دعوته للفلسطينيين والإسرائيليين إلى العودة للمفاوضات بهدف إنهاء النزاع، موضحا "نحاول أن نجد مسارات جديدة للأهداف ذاتها دون سلوك مسار اتخذناه دون نتيجة لعشرات السنين... لا يمكن السماح بوجود شعب بلا دولة".

    وأوضح أن اتفاق التطبيع مع إسرائيل ليس موجها "لأي دولة بل لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة".

    وشهد البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، يوم 15 سبتمبر/ أيلول الماضي، توقيع اتفاقيتي سلام بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل. وبحسب القانون الإسرائيلي يتوجب على الحكومة عرض مثل هذه الاتفاقات للتصويت عليها في البرلمان "الكنيست" لتصبح نافذة وفق القانون الإسرائيلي.

    انظر أيضا:

    قناة عبرية: مسؤول سوداني يكشف تأثير الانتخابات الأمريكية على التطبيع مع إسرائيل
    بعد التطبيع ورفع العقوبات.. وكالة أمريكية تدفع 20 مليون دولار لشراء قمح للسودان
    هل يملك السودان التراجع عن التطبيع مع إسرائيل إذا لم يغادر قائمة رعاة الإرهاب الأمريكية؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook