07:39 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الإيراني، إن عمليتي الاغتيال الغادرتين ضد الفريق قاسم سليماني والدكتور فخري زادة "تأتي من منطلق العجز".

    أكد العميد أمير حاتمي، في لقائه مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في طهران، اليوم الثلاثاء، عزم طهران على مواصلة التعاون مع سوريا في مرحلة إعادة البناء والإعمار فيها.

    وأشار إلى أن العدو لم يتوان عن القيام بأي إجراء ضد الشعب الايراني، لافتا إلى أن الأمر كان كذلك من قبل العدو ضد الشعب السوري خلال الأعوام الأخيرة، بحسب ما نقلته وكالة "فارس".   

    من جانبه أدان وزير الخارجية السوري خلال اللقاء، "العمل الإرهابي الأخير باغتيال العالم النووي والدفاعي الإيراني البارز الشهيد الدكتور محسن فخري زاده".

    واعتبر مواصلة إيران وقواتها المسلحة طريق التقدم رغم ممارسات أمريكا والكيان الصهيوني العدوانية، شيئا يبعث على الفخر، مؤكدا أن مثل هذه الاغتيالات لم توقف إيران في طريق التقدم العلمي والدفاعي.

    انظر أيضا:

    حاتمي: الجيش الإيراني من أكثر جيوش العالم جهوزية واستعدادا
    حاتمي: نواجه الظاهرة الترامبية وواشنطن تعرض الأمن العالمي للخطر
    حاتمي: أركان النظام الإيراني متفقة على أهمية تطوير القدرات الدفاعية
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook