14:24 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    طالب الاتحاد الأوروبي الصين بإخلاء سبيل جميع الصحفيين والمواطنين المحتجزين على خلفية تغطيتهم الصحفية، بعد اعتقال أحد موظفي بلومبرغ نيوز.

    وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي في بيان يوم أمس السبت: "يجب إطلاق سراح جميع المعتقلين والموقوفين على خلفية نشاطهم الصحفي".

    وذكر البيان أن "صحفيين أو مواطنين صينيين آخرين اختفوا هذا العام، أو تم اعتقالهم أو مضايقتهم بعد مشاركتهم في إعداد تقارير صحفية".

    وأعلنت بلومبرغ إنه تم اعتقال المواطنة الصينية، هاز فان، من قبل مسؤولين أمنيين يرتدون ملابسا مدنية يوم الاثنين الماض، ومن جهتها قالت بكين إن المواطنة اعتقلت للاشتباه في تهديد الأمن القومي.

    وتابع بيان الاتحاد الأوروبي، "نتوقع من السلطات الصينية منحها (هاز فان) المساعدة الطبية إذا لزم الأمر والوصول الفوري إلى محام من اختيارها وإجراء اتصالات مع أسرتها".

    وقالت وزارة الخارجية الصينية في وقت سابق إن قضية فان قيد التحقيق، بحسب ما نقلته "أ إف بي".

    وعبرت بلومبرغ عن قلقها الشديد إزاء الاعتقال وأشارت، إنها تسعى للعثور على المزيد من المعلومات.

    وتمنع الحكومة الصينية المواطنين، العمل كمراسلين لمنظمات إخبارية أجنبية في الصين، لكن يُسمح لهم بالعمل كمساعدين إخباريين.

    وانضمت فان إلى بلومبرغ في عام 2017 وساهمت في كتابة العديد من التقارير التجارية. ويأتي اعتقالها بعد أشهر من احتجاز الصين لصحفية أسترالية، تشينغ لي مولودة في الصين، لأسباب مماثلة.

    وهرب اثنان من المراسلين الأستراليين الآخرين، بيل بيرتلز ومايكل سميث، من الصين بعد وقت قصير من استجوابهم بشأن تشينغ التي لم يشاهدها أحد منذ احتجازها.

    انظر أيضا:

    بوتين: بعض الدول تروج لحرية التعبير ولكنها لا تطبقها مع الصحفيين الروس
    موسكو تعرب عن ارتياحها لقرار المحكمة التركية الإفراج عن الصحفيين الروس
    فرنسا: إعدام الصحفي الإيراني روح الله زم "عمل همجي غير مقبول"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook