17:59 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    طالبت الولايات المتحدة إيران بالإجابة عن التساؤلات حول اختفاء عميل الـ "إف بي آي" روبرت ليفنسون منذ 14 عاما، داعية لتضمين القضية في أي محادثات مقبلة مع الجمهورية الإسلامية بعد وقت قصير من توقيعها عقوبات بحق ضابطين إيرانيين تتهمها بالضلوع في اختفائه.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال بيان للبيت الأبيض، اليوم الاثنين:

    "من الواضح أن كبار المسؤولين الإيرانيين لم يكتفوا بالمسؤولية عن اختفاء السيد ليفنسون، ولكنهم كذلك تعمدوا إخفاء تورطهم عبر حملة تضليل مكثفة".

    وقالت إن ليفنسون يعد الرهينة التي قضت الوقت الأطول في الأسر.

    وتابع البيان أن "إيران مسؤولة ويمكنها إنهاء الكابوس الذي تعيشه أسرة ليفنسون لما يقرب من 14 عاما بالإجابة عن الأسئلة التي لا يعرف إجابتها إلا إيران"، مضيفا أن "أية محادثات في المستقبل مع إيران يجب أن تتضمن حلا لتلك القضية".

    وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أنها فرضت عقوبات على شخصين مرتبطين بإيران.

    وأشارت الوزارة عبر موقعها، اليوم الاثنين، إلى أنها أدرجت على اللائحة السوداء "محمد بصيري وأحمد خزاعي وهما من كبار المسؤولين في وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية (MOIS)، وهما متورطان في اختطاف روبرت أ. ليفينسون في جزيرة كيش الإيرانية في 9 مارس 2007".

    وأوضحت أنه "سيتم حظر جميع ممتلكات ومصالح هؤلاء الأشخاص الموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة أشخاص أمريكيين وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بها".

    وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إن "اختطاف ليفنسون في إيران هو مثال شائن على استعداد النظام الإيراني لارتكاب أعمال غير عادلة"، مشددا على أن "الولايات المتحدة ستعطي الأولوية دائما لسلامة وأمن الشعب الأمريكي وستواصل بقوة ملاحقة أولئك الذين لعبوا دورا في اعتقال ليفنسون وفي وفاته المحتملة".

    انظر أيضا:

    البيت الأبيض: ترامب ورئيس وزراء بريطانيا يبحثان الوضع في إيران والعراق
    البيت الأبيض: لا يزال من الممكن أن يتفاوض ترامب على اتفاق نووي جديد مع إيران
    إيران تكشف قاتل قاسم سليماني الفعلي وموقفها من حاكم البيت الأبيض خلال السنوات المقبلة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook