02:34 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    في ظل التأكيدات الإيرانية تمسكها بشروط عودة أمريكا للاتفاق النووي قبل بدء أي مفاوضات ورفضها أي تواصل مع الإدارة الأمريكية، أفاد موقع "والا" الإسرائيلي بأن تقديرات أمنية إسرائيلية ترجح أن الإيرانيين فتحوا حوارا غير مباشر مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن حول الاتفاق النووي.

    وتطرق الموقع إلى زيارة رئيس هيئة الأركان الأمريكية الجنرال مارك أميلي إلى إسرائيل مؤخرا، واجتماعه مع رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية أفيف كوخافي حيث أجرى معه نقاشا مهنيا مطولا بمشاركة عدد من القادة العسكريين الإسرائيليين.

    وقال مراقبون إن "التقارير الإسرائيلية محاولات فاشلة لابتزاز إيران"، مؤكدين أن "طهران لديها شروط واضحة للتفاوض ولن تتنازل عنها، مع أي إدارة أمريكية".

    تقارير إسرائيلية

    واستعرض كوخافي أمامه تقارير رصدت التطورات الأمنية في المنطقة، حيث ركزت على المشروع النووي الإيراني، والوجود الإيراني في سوريا ومشاريع الصواريخ البالستية، والتحديات الأمنية المشتركة التي سيواجهها الجيشان الإسرائيلي والأمريكي عام 2021. 

    وذكر التقرير أن كوخافي على تواصل دائم مع قيادة الجيش الأمريكي، وهناك تقارب وتنسيق بين الجانبين.

    وأشار الموقع إلى أن هناك توافقا كبيرا بين الجانبين لكنه ليس تاما، حول صورة الوضع المتعلقة بالقضية الإيرانية وطرق إدارتها وأنه وفقا لتقييمات الوضع في الجهاز الأمني الإسرائيلي، فإن الإيرانيين بدأوا حوارا غير مباشر مع إدارة بايدن الذي سيستلم السلطة في يناير القادم. 

    ابتزاز إسرائيلي

    صباح زنكنة، المحلل السياسي الإيراني، قال إن "التقارير التي تسوقها بعض المواقع الإسرائيلية عن تفاوض سري بين حكومة طهران وإدارة الرئيس الأمريكي الجديد بايدن، مجرد محاولات ابتزاز إسرائيلية مفضوحة".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "الحديث عن إمكانية التواصل بين أمريكا وإيران بشأن الملف النووي مؤجلة، بعد تسلم الرئيس الجديد موقعه الرسمي في البيت الأبيت".

    شروط إيرانية

    من جانبه قال الدكتور عماد ابشناس، المحلل السياسي الإيراني، إن "المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية كذب أي تقارير تتحدث عن تواصل طهران السري مع فريق الرئيس الأمريكي بايدن".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أنه "على الرغم من ذلك، وفي ظل التصريحات الرسمية التي تصدر عن إدارة بايدن وفريقه، فإنه من الممكن مستقبلًا أن تتواصل إيران مع أمريكا".

    وتابع: "على كل حال إن إيران لديها شروط بالنسبة لموضوع عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، وبالتأكيد فيجب إجراء مفاوضات ضمن مجموعة 5+1 مع إيران في هذا السياق".

    موقف إيراني ثابت

    بدوره قال محمد غروي، المحلل السياسي الإيراني، إن "ما نسمعه بين الحين والآخر عن وجود اتفاق جديد بين إيران ومجموعة 5+1، ويطرح الرئيس الأمريكي بايدن الكلام نفسه، كما كان يطرحه ترامب".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خرج من الاتفاق النووي لإجبار الإيرانيين على الدخول في اتفاق جديد ببنود جديدة تشمل موضوع الصواريخ والنفوذ الإيراني في المنطقة".

    وتابع: "إيران لا تقبل بأي نوع من أنواع الابتزاز، ولن تدخل في أي مفاوضات جديدة مع أمريكا غير مجدية، الإيرانيون رفضوا خلال توقيع الاتفاق النووي الحالي أي بنود تتعلق بالصواريخ، وتمسكوا بأن يكون الاتفاق نوويًا فقط".

    وكان الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن قد أكد أنه يؤيد عودة بلاده إلى الاتفاق في حال عادت السلطات الإيرانية إلى "احترام صارم" للقيود المفروضة على برنامجها النووي، قبل مفاوضات بشأن تهديدات أخرى من جانب طهران.

    وقال لصحيفة "نيويورك تايمز" أنه فقط بعد عودة واشنطن وإيران إلى الاتفاق "بالتشاور مع حلفائنا وشركائنا سنطلق مفاوضات واتفاقات متابعة لتشديد وتمديد القيود النووية المفروضة على إيران وللتطرق إلى برامج الصواريخ" الإيرانية.

    يذكر أنه في عام 2018، انسحب الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، الذي سيغادر البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/ يناير، من الاتفاق الذي أبرمته الولايات المتحدة والصين وروسيا وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة مع إيران لمنعها من حيازة السلاح النووي.

    انظر أيضا:

    عقوبات أمريكية وأوروبية متزامنة تستهدف تركيا.. أمريكا تحذر من زيادة إيران لنسبة تخصيب اليورانيوم
    محدودة أم شاملة... ثلاثة سيناريوهات متوقعة للمواجهات بين إيران وأمريكا
    الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران
    إيران: تعرفنا على المخططين لاغتيال فخري زاده وإسرائيل وأمريكا متورطتان
    "قرار فاقد للشرعية"... إيران توجه طلبا إلى السعودية والإمارات والبحرين وكندا وأمريكا
    "سيضعها في مستوى خطير"... أمريكا تحذر من زيادة إيران لنسبة تخصيب اليورانيوم
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, رئيس أمريكا, أخبار الاتفاق النووي, الاتفاق النووي الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook