20:26 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن لدى الولايات المتحدة معلومات حول احتمال وقوع أعمال إرهابية في يوم عيد الميلاد الموافق لـ 25 كانون الثاني/ ديسمبر، ضد الكنائس والسكان غير المسلمين في مقاطعة بيني بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية أنه: "حصلت السفارة الأمريكية ( لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية) على معلومات موثوقة حول تهديدات إرهابية محتملة في عيد الميلاد ضد الكنائس وغيرها من الأماكن التي يتجمع فيها غير المسلمين في بني (مقاطعة) كيفو الشمالية. استمروا في تجنب هذه الأماكن".

    هذا وتحدث في هذه المنطقة هجمات على المدنيين والعسكريين بشكل منتظم. وعادةً ما تُنسب المسؤولية عن ذلك إلى منظمة "القوى الديمقراطية المتحالفة".

    وتأسست "القوى الديمقراطية المتحالفة" في عام 1995 وتعمل في جمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا. وتضم المجموعة المتمردة قوى معارضة للرئيس الحالي لأوغندا يويري موسيفيني وإسلاميين. وتعتبرها الحكومة الأوغندية منظمة إرهابية. وتلقي الأمم المتحدة باللوم على المتمردين في مقتل مئات المدنيين منذ عام 2014

    وفي عام 2017، بايع المتمردون تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول) في نيسان/ أبريل 2019، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن هجوم جمهورية الكونغو الديمقراطية لأول مرة. ثم هاجم متمردو تحالف القوى الديمقراطية الثكنات العسكرية لجمهورية الكونغو الديمقراطية وأعضاء بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو).

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook