10:56 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المدير العام للمجلس الروسي للشؤون الدولية، أندريه كورتونوف، اليوم الجمعة، إن الإدارة الأمريكية الجديدة ستكثف إجراءاتها في منطقة دول ما بعد الاتحاد السوفييتي، وخاصة على الأطراف الغربية لروسيا.

    موسكو - سبوتنيك. وقال كورتونوف، خلال مؤتمر عبر الإنترنت مخصص لنتائج العام لفضاء ما بعد الاتحاد السوفييتي:

    "بالنسبة إلى جو بايدن، فإن فضاء ما بعد الاتحاد السوفييتي، وخاصة المحيط الغربي لروسيا، يتمتع بأهمية أكبر من تلك التي لدى دونالد ترامب".

    وأضاف الخبير: "أعتقد أننا سنرى المزيد من الإجراءات الأمريكية النشطة في هذه المنطقة، والمزيد من التفاعلات المهمة مع حكومات هذه البلدان، واستخدام أكثر نشاطًا لأدوات الدبلوماسية الناعمة، وحرب المعلومات".

    وأشار إلى أنه بشكل عام حتى لو حدث ذلك، فلا توجد موارد وإرادة سياسية للاستفادة الكاملة من فرص تعزيز النفوذ الغربي.

    وأضاف كورتونوف: "لذلك، فإن العلاقات بين روسيا والغرب في هذه المنطقة، على الأرجح، لن تكون ميزان قوى، بل معادلات نقاط ضعف".

    ونوه إلى أن الاحتواء النهائي لنتائج انهيار الاتحاد السوفييتي، الذي استغرق وقتًا طويلاً، يتم الآن، مضيفاً: "يمكننا القول بأنه لا توجد أنماط عامة ومقاربات روسية عامة لهذه المنطقة ككل، أي أن السياسة الروسية أصبحت أكثر تخصيصًا، وأكثر فردية، وأكثر احترافية".

    ورأى أن روسيا بدأت تتسامح أكثر مع توسع الوجود الأجنبي في أراضي الاتحاد السوفييتي السابق، إذا لم يكن وجودًا غربيًا، مثل وجود الصين، كما يحدث في آسيا الوسطى، أو تركيا، كما يحدث في جنوب القوقاز.

    انظر أيضا:

    غورباتشوف: العالم كان أفضل لو بقي الاتحاد السوفييتي
    ناريشكين: العميل الروسي أبيل حصل على خطط أمريكا لقصف الاتحاد السوفييتي بأسلحة نووية
    وفاة آخر وزير دفاع في الاتحاد السوفييتي عن عمر 79 سنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook