19:38 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    محامي سنودن يكشف بعض أسرار حياة إدوارد سنودن، ضابط المخابرات الأمريكي السابق في روسيا.

    موسكو - سبوتنيك. قال المحامي أناتولي كوتشرينا "لوكالة سبوتنيك"، وهو محامي ضابط المخابرات الأمريكية السابق، إدوارد سنودن، أن:

    "لديه ابن في روسيا".

    وقال المحامي الذي يمثل سنودن:

     " كل شيء على ما يرام مع الطفل والأم، لا يمكننا إلا أن نكون سعداء لإدوارد وزوجته، فهم سعداء".

    ولم يخض المحامي في ذكر تفاصيل اسم الطفل.

    والجدير بالذكر أن ضابط الاستخبارات الأمريكية السابق إدوارد سنودن، قد سلم عددا من المواد السرية الخاصة ببرامج تنصت الأجهزة الأمنية الأمريكية والبريطانية، إلى صحيفتي "واشنطن بوست" و"غارديان"، خلال شهر يونيو/ حزيران من العام 2013، ثم توجه من بعدها إلى هونغ كونغ، ومنها هرب إلى روسيا حيث وصل إلى مطار "شيريميتيفو" في موسكو، ليحصل من بعدها على حقِّ اللجوء السياسي المؤقت.

    وقد وجهت الولايات المتحدة الأمريكية إلى إدوارد سنودن، تهمة التسليم المتعمد لمعطيات سرية إلى أجهزة أمنية أجنبية، إضافة لتوجيهها عدد من التهم الأخرى بحقه، حيث يواجه المتعاقد السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، التهديد بعقوبة السجن لمدة تتجاوز الـ 10 سنوات.

    يشار إلى أن روسيا الاتحادية، قدمت إلى سنودن اللجوء المؤقت لمدة عام واحد، شرط أن تتوقف أنشطته ضد الولايات المتحدة الأمريكية، بعدها تلقى سنودن يوم 1 آب/أغسطس 2014 تصريح إقامة لمدة ثلاث سنوات، من شأنها أن تسمح له بالسفر ليس فقط داخل روسيا، ولكن إلى خارجها أيضا، وغرد سنودن لاحقا بأنه قرر التقدم بطلب للحصول على الجنسية المزدوجة الأمريكية الروسية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook