13:38 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تبنت "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" في منطقة الساحل التابعة لتنظيم القاعدة، مسؤولية الهجوم الذي أودى بثلاثة جنود فرنسيين الاثنين الماضي في مالي. 

    وقالت الجماعة في بيان صدر الجمعة "بهدف إنهاء الاحتلال الفرنسي لمنطقة الساحل، نفذ إخوانكم المجاهدون عملية نوعية ضد رتل لقوات الاحتلال الفرنسي على الطريق بين غوسي وهومبوري"، بحسب وكالة فرانس برس. 

    وأضاف البيان أن "هذه العملية المباركة أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر النخبة في جيش الاحتلال". ولم تذكر الجماعة تفاصيل الهجوم.

    وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت مقتل ثلاثة جنود فرنسيين الاثنين في مالي إثر انفجار عبوة ناسفة بآليتهم في منطقة هومبوري في شمال البلاد.

    وتنتشر قوة برخان الفرنسية وقوامها 5100 جندي في منطقة الساحل حيث تواجه جماعات جهادية إلى جانب جنود من موريتانيا وتشاد ومالي وبوركينا فاسو والنيجر، يشكلون معا مجموعة دول الساحل الخمس.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook