13:40 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    هدد البرلمان الإيراني، اليوم السبت، "بطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في حال لم ترفع الولايات المتحدة العقوبات عن طهران حتى 21 من فبراير/ شباط المقبل".

    وقال عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، أحمد أمير آبادي فراهاني، خلال لقاء تلفزيوني، "طبقا للقانون الذي شرعه البرلمان في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، فإنه إذا لم ترفع أمريكا العقوبات المالية والمصرفية والنفطية بحلول 21 من فبراير/شباط المقبل، فسنقوم بالتأكيد بطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من البلاد وسنوقف بالتأكيد التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي".

    وأضاف فراهاني، أن "المرشد علي خامنئي أغلق جميع سبل الانتهاكات من قبل حكومة الولايات المتحدة، وفي النهاية أصبح الاتفاق النووي اتفاقا من جانب واحد تماما، وقد تمزق هذا الاتفاق بوصول ترامب للسلطة، وليس لدى الأوروبيين أي عرض للوقوف ضد الولايات المتحدة".

    وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، قال إن "إيران بدأت عملية تخصيب اليورانيوم في مجمع فوردو بمستوى 20%"، مؤكدا أن "هذه الخطوة جاءت تنفيذا لقرار البرلمان".

    وأبلغ رافائيل ماريانو غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مجلس محافظي الوكالة ومجلس الأمن الدولي بشأن خطط إيرانية لزيادة تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%، تزامنا مع تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي ينتقد إيران مجددا ويرى ما فعلته "خرقا للاتفاق النووي"
    طهران تحث الاتحاد الأوروبي على الالتزام بالاتفاق النووي بدلا من قلقه بشأن تخصيب اليورانيوم
    سفير إسرائيلي: منفتحون على فكرة اتفاق نووي موسع مع إيران
    الاتحاد الأوروبي: رفع إيران نسبة تخصيب اليورانيوم يعد خروجا عن الاتفاق النووي
    زيادة تخصيب اليورانيوم... ما الذي تخطط له إيران وما تأثيره على الاتفاق النووي؟
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, وكالة الطاقة الذرية, أمريكا, البرلمان الإيراني, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook