19:27 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفق أكثر من 3.5 مليون طائر في جميع أنحاء أوروبا، بما في ذلك البط المستخدم في إنتاج فطائر "فوا غرا" الفرنسية الشهيرة، من إنفلونزا الطيور منذ أكتوبر/تشرين الأول في أكبر تفشي واسع النطاق في القارة منذ أربع سنوات.

    تم العثور على حالات جديدة من سلالات شديدة العدوى من "H5N8" و "H5N1" في ما لا يقل عن اثني عشر دولة، وفقا لبيانات من المنظمة العالمية لصحة الحيوان.

    ومن بين الضحايا مئات الآلاف من البط في فرنسا بالإضافة إلى الديوك الرومية والدجاج والدجاج البياض في بولندا، أكبر منتج للدواجن في الاتحاد الأوروبي.

    تنتشر الأنفلونزا غالبًا عن طريق الطيور المهاجرة، في معظم فصول الشتاء، لكن تقارير هذا الموسم بدأت في وقت أبكر من المعتاد ومن المرجح أن تستمر حتى مارس/آذار.

    وقال نان ديرك مولدر، كبير استراتيجيي البروتين الحيواني العالمي في رابوبانك في أوترخت بهولندا: "إنه حقًا موسم ضغط مرتفع". مضيفا، "أخشى أننا سنرى حالات في الشهرين المقبلين".

    وأدى تفشي المرض إلى فرض قيود على استيراد الدواجن من قبل دول من بينها الصين وكوريا الجنوبية.

    ونفق أكثر من مليوني طائر في بولندا، بينما أبلغت ألمانيا عن ما يقرب من 30 حالة تفشي. تضررت مزارع تركيا في المجر وبريطانيا، وعلقت الدنمارك مبيعات الدجاج خارج الاتحاد الأوروبي.

    يُعد الاتحاد الأوروبي ثالث أكبر شركة شحن للدجاج في العالم وأي خسارة في المبيعات قد تفيد منافسيه، الولايات المتحدة والبرازيل.

    ووجدت فرنسا، أكبر منتج لفوا جرا في العالم، أكثر من 120 حالة تفشي في الجنوب الغربي، حيث تربى معظم الطيور لإنتاج الغذاء الفاخر.

    ويقول المنتجون، بحسب شبكة "بلومبيرغ": إنه "تم إعدام 600 ألف بطة منذ الشهر الماضي ومن المتوقع قتل مئات الآلاف".

    كما تصارع العديد من الدول الآسيوية الفيروس، حيث أعدمت كوريا الجنوبية ما يقرب من ستة ملايين طائر وأبلغت الهند عن حالات في أربع ولايات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook