11:05 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت المجلة الأمريكية "فوربس" إنه عندما يتولى الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه يوم الأربعاء، سيرث أزمة مزدوجة في الاقتصاد والرعاية الصحية.

    وبحسب المجلة، فإن هذه الأزمة لم تشهدها الولايات المتحدة على مدار عدة أجيال.

    ووفقا لها، فقد ملايين الأمريكيين وظائفهم (بما في ذلك عدد غير متناسب من النساء والملونين)، وتباطأ انتعاش سوق العمل مرة أخرى. الأسر تتضور جوعًا وتكاد موارد الدولة والمحلية تستنفد.

    "لا شك أن المشاكل الاقتصادية هي نتيجة الوباء ولا يمكن تحميل الرئيس ترامب اللوم عليها. ومع ذلك، فإن الاستجابة غير الكافية من الحكومة الفيدرالية للوباء ممكنة تمامًا"، كما كتب مارك زاندي، كبير الاقتصاديين في "Moody's Analytics"، هذا الأسبوع.

    في الأسبوع الماضي، كشف بايدن عن حزمة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار تهدف إلى السيطرة على الوباء ومساعدة العائلات المحتاجة على الفور.

    من هذا المبلغ، سيخصص نحو 400 مليار دولار للتدابير المتعلقة بالفيروسات، بما في ذلك توسيع نطاق الاختبارات السكانية وبرنامج التطعيم الوطني. كما ينص على مدفوعات التحفيز التالية، وزيادة إعانات البطالة الفيدرالية، وستتلقى حكومات الولايات والحكومات المحلية 350 مليار دولار.

    وأفادت المجلة أنه "ليس هناك ما يضمن اعتماد هذه الخطة في هذا الشكل، وقد يتم تخفيضها، نظرًا للميزة الضئيلة للديمقراطيين في مجلس الشيوخ".

    فيما يلي خمسة أرقام توضح ما سيواجهه الرئيس الجديد في الأيام المئة الأولى من ولايته.

    10 مليون دولار

    هذا هو عدد الأشخاص الذين ما زالوا عاطلين عن العمل. وهذا يعني أن الاقتصاد استعاد نصف الوظائف الـ22 مليون التي فقدها في ذروة الوباء. في ديسمبر/كانون الأول، كان معدل البطالة 6.7% ، وهو أقل بكثير مما كان عليه في أبريل/نيسان، عندما كان 14.7%، لكنه أعلى بكثير مما كان عليه في فبراير/شباط من العام الماضي. ثم وصلت البطالة إلى أدنى مستوى تاريخي لها وبلغت 3.5%.

    14 مليونا

    وفقًا لمكتب الإحصاء، الذي حلله مركز حساب الميزانية وأولويات السياسة، هذا هو عدد الأشخاص الذين لم يدفعوا إيجارهم في ديسمبر. هذا الرقم يتوافق مع 20% من المستأجرين البالغين في الولايات المتحدة. هذا الرقم أعلى بين الأشخاص الملونين. وفقًا للدراسة نفسها ، لم يدفع 28% من المستأجرين السود إيجارهم.

    الكلمات الدلالية:
    واشنطن, دونالد ترامب, جو بايدن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook