14:17 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، اليوم الأربعاء، أن أي محاولات لإدخال موضوع برنامج الصواريخ الإيراني إلى المفاوضات بشأن عودة الولايات المتحدة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة ستؤدي إلى فشل هذه المشاورات.

    وقال أوليانوف عبر قناة "روسيا 24 " التلفزيونية" ثمة نقطة مهمة:

    إذا سمح الأوروبيون لأنفسهم أحيانًا أن يقولوا، أنه في إطار هذه العودة (الولايات المتحدة) من الضروري معالجة برنامج إيران الصاروخي وسلوكها (ايران) في الشرق الأوسط، فإن الأمريكيين ليس لديهم هذا بعد. وهذا مهم جدًا، لأن أي محاولة لإقحام أسئلة إضافية في إشكالية الاتفاق النووي الإيراني ستحكم على أي مشاورات ومفاوضات بالفشل مسبقا".

    يذكر أن الدول الست الكبرى (بريطانيا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا) وإيران من جهة أخرى، اتفقت، في عام 2015، على تحقيق خطة العمل الشاملة المشتركة، وينص الاتفاق على رفع العقوبات مقابل تقييد البرنامج النووي الإيراني.

    ولم تستمر الاتفاقية في شكلها الأصلي حتى ثلاث سنوات، حيث أعلنت الولايات المتحدة في أيار/ مايو 2018، انسحابها منها واستعادة العقوبات الصارمة ضد الجمهورية الإسلامية، من جهتها أعلنت إيران التخفيض التدريجي لالتزاماتها بموجب الاتفاق.

    وكان البرلمان الإيراني قد صوت مؤخرا لصالح إلزام الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم، في تطور جديد يلي قرار إيران السابق بتخفيف التزاماتها ضمن الاتفاق النووي لعام 2015 ردا على الانسحاب الأمريكي منه عام 2018.

    وكانت طهران قد أعلنت مؤخرا، على لسان الناطق باسم الحكومة، أنها بدأت بالفعل تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في مجمع فوردو النووي، فيما أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، مؤخرا قدرة بلاده على زيادة نسب تخصيب اليورانيوم حتى 90 بالمئة بكل سهولة.

    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, فرنسا, أمريكا, روسيا, الصين, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook