11:28 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 62
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام أمريكية، اليوم السبت، عن استياء وغضب كبير لدى عدد من النواب الأمريكيين، وذلك بعد الإهانة التي تعرض لها عناصر من الحرس الوطني في مبنى "الكابيتول" وسط العاصمة واشنطن.

    وذكر موقع "militarytimes" الأمريكي أن قرار تحويل موقف السيارات في الكونغرس إلى مهجع لجنود الحرس الوطني الذين يحمون ​المبنى أثار​ استياء كبيرا في ​واشنطن​ ما اضطر السلطات إلى التراجع عنه بسرعة.

    وأثارت صور الجنود الجالسين على الأرض والمتكئين على أعمدة خرسانية في المرآب، وإمكانياتهم المحدودة في الاتصال عبر الإنترنت أو الوصول إلى مراحيض أو المخارج، غضب مسؤولين منتخبين من الحزبين الجمهوري والديموقراطي.

    وقال زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ ​تشاك شومر​ إن هذا القرار "غير مقبول"، مضيفا أنه أبلغ المسؤولين عن أمن ​مبنى الكابيتول​ بأن ذلك لن يحدث مرة أخرى واعدا كل عضو في الحرس الوطني بأنه لن يحدث مرة أخرى.

    من جهته، اعتبر النائب الديموقراطي بريندان بويل أنها إهانة لجميع وحدات الحرس الوطني التي تنفذ الأوامر وتقوم بدوريات في البرد والمطر طوال الليل، مشيرا إلى أن الجنود "قاموا بحماية الكابيتول عندما كنا في أمس الحاجة إليهم".

    أما السيناتور الجمهوري، تيم سكوت، اعتبر أن هذا الوضع "غير مقبول وخطير".

    وبعد ساعات، نقل الجنود من جديد إلى مجمع الكابيتول حيث قامت السيدة الأولى للولايات المتحدة جيل بايدن بزيارة مفاجئة لمجموعة من الأفراد العسكريين المناوبين أمام الكونغرس وقدمت لهم حلويات.

    وقالت جيل إن "الحرس الوطني سيكون له دائما مكانة خاصة في قلوب كل أفراد عائلة بايدن"، في إشارة إلى النجل الراحل للرئيس بو بايدن، الذي كان عضوا في الحرس الوطني الأمريكي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook