00:45 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد المرشح لرئاسة المجلس الرئاسي الجديد في ليبيا عن إقليم برقة (شرق البلاد) على محمود بوخير الله، أن أعضاء الملتقى الحوار السياسي الليبي 75 شخصية توجهوا إلى تونس للاستعداد للبدء في عملية التصويت على السلطة التنفيذية الجديدة للبلاد. 

    بنغازي – سبوتنيك. وأكد بوخيرالله في مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك" على أن "الآن أعضاء الملتقى السياسي الليبي 75 شخصية ليبية يتوجهون الآن إلى تونس"، مؤكدا على أن "لا اعلم إذ سيكون التصويت على انتخاب المجلس الرئاسي والحكومة في تونس أو جنيف".

    وأضاف أن "البعثة الأممية حتى الآن لم تعلن رسميا عن موعد عقد الجلسة الرسمية للتصويت على انتخاب المجلس الرئاسي والحكومة ونحن ننتظر أعلناها رسميا"، مضيفا بأن "الشخصيات الليبية من إقليم برقة الذين تقدموا بملفاتهم للترشح رسميا لمنصب رئيس المجلس الرئاسي هم 5 شخصيات من إقليم برقة، وربما سيكون هناك زيادة لان الوقت ما زال مفتوح للترشح حتى الساعة 12: 00 في منتصف الليل".

    وأوضح المترشح لرئاسة المجلس الرئاسي الجديد أن "أسماء المترشحين عن إقليم برقة لشغل منصب رئيس المجلس الرئاسي الجديد (الدكتور على خيرالله دبلوماسي سابق وسفير ليبيا السابق لدى سويسرا ورئيس مجلس النواب الليبي الحالي المستشار عقيلة صالح، وكذلك محمد البرغثي سفير ليبيا لدى الأردن حاليا، ومصطفى دلاف عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، بالإضافة إلى شريف الوافي السياسي وعضو المؤتمر العام الوطني سابقا هذه هي الأسماء التي أعلنت رسميا تقدمها للترشح". 

    وردا على سؤال وكالة "سبوتنيك" حول كيفية عملية التصويت على انتخاب المجلس الرئاسي والحكومة أكد بوخيرالله على أن "عملية التصويت ستبدأ على مرحلتين، المرحلة الاولى هي أن يتحصل أي مترشح على 6 اصوات من إقليم برقة و8 اصوات من إقليم طرابلس و3 اصوات من إقليم فزان، إذ تحصل كل مترشح على عدد 17 صوت يستطيع أن يتقدم بقائمته إلى الملتقى السياسي الـ 75 شخصية وهي عبارة عن قوائم سيكون بها رئيس ونائبين ورئيس وزراء".

    واختتم حديثه بالقول:

    "لدي إيمان أن هذه المرة سوف تسير الأمور على أحسن ما يرام لأن البداية كانت مبادرة طيبة بداية من المسار العسكري 5+5 التي استطاعت أن تنجح ونجاح القوات المسلحة كان خطوة كبيرة لنجاح بقية المسارات الاخرى، بالإضافة إلى نجاح لجنة 13+13 من مجلسي النواب والدولة في بوزنيقة وكان توافق ناجح وبالتالي خطوتين كبيرتين كانتا ناجحتين واذ كللت الخطوة الثالثة بالنجاح متأكد بأنه سيكون هناك نجاح للمرحلة القادمة".

    وكانت البعثة الأممية للدعم في ليبيا قد أعلنت في وقت سابق، عن فتح باب الترشح لعضوية السلطة التنفيذية للمرحلة التحضيرية ابتداء من يوم 21 إلى يوم 28 يناير الحالي والتي ستنتهي بالانتخابات المقرر عقدها في 24 ديسمبر 2021، مشيرة إلى أن سيتم الترشح والاختيار حسب الآلية التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي.

    يذكر أن تونس استضافت، خلال الفترة الماضية، حوارا سياسيا ليبيا شاركت فيه 75 شخصية ليبية تمثل كامل الأقاليم الثلاثة برقة وطرابلس وفزان.

    واتفق المشاركون في الحوار السياسي على إجراء انتخابات عامة ديسمبر 2021، بالإضافة إلى ضرورة إصلاح السلطة التنفيذية وفقا لمخرجات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن الدولي.

    وحدد المشاركون في الحوار هيكل واختصاصات المجلس الرئاسي ورئيس للحكومة مستقل عن المجلس الرئاسي، لكن لم يتم الاتفاق على آلية اختيار رئيس مجلس رئاسي لحكومة انتقالية جديدة مدتها عام ونصف بسبب خلافات بين المشاركين. ذلك قبل أن تعلن الأمم المتحدة تكوين لجنة استشارية من أعضاء الحوار للاتفاق على تلك الآلية.

    انظر أيضا:

    الصحافة البريطانية: أمريكا تستولي على نظام "بانتسير- إس1" الروسي المضاد للطائرات في ليبيا
    وليامز: اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا لا يزال صامدا وعلى الجميع احترامه
    ليبيا… أحد المترشحين لرئاسة المجلس الرئاسي الليبي الجديد يعلن انسحابه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook