18:30 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    عبرت مدمرة صاروخية تابعة للبحرية الأمريكية بحر الصين الجنوبي، اليوم الجمعة، في عملية "حرية الملاحة"، حسبما أعلن الأسطول السابع.

    واشنطن - سبوتنيك. وجاء في بيان الأسطول أنه "في 5 فبراير، أكدت يو إس إس جون ماكين الحقوق والحريات الملاحية في محيط جزر باراسيل. عملية حرية الملاحة أيدت الحقوق والحريات والاستخدامات القانونية للبحار المعترف بها في القانون الدولي".

    وقال البيان إن

    العملية تحدت القيود غير القانونية على حالات "المرور البريء" التي فرضتها الصين وتايوان وفيتنام، وتحدت أيضا مطالبة الصين بخطوط الأساس المستقيمة التي تحيط بجزر باراسيل.

    كما جاء في البيان أن "المطالبات البحرية غير المشروعة والشاملة في بحر الصين الجنوبي تشكل تهديدا خطيرا لحرية البحر، بما في ذلك حرية الملاحة والتحليق، والتجارة الحرة والتجارة غير المعوقة، وحرية الفرص الاقتصادية للدول المطلة على بحر الصين الجنوبي".

    تدعي كل من الصين وتايوان وفيتنام السيادة على جزر باراسيل، ويطلب الثلاثة إذنا أو إشعارا مسبقا قبل أن تمر سفينة عسكرية مرورا بريئا عبر هذا البحر.

    ومع ذلك، وأشار البيان إلى أن القانون الدولي لا يسمح بفرض أي شرط إخطار مسبق من جانب واحد بالمرور.

    انظر أيضا:

    أستراليا تقف إلى جانب أمريكا بخصوص السيادة في بحر الصين الجنوبي
    اليابان ترسل ثلاث سفن إلى بحر الصين الجنوبي في مناورة ضد الغواصات
    الجيش الأمريكي ينتقد تحليق طائرات عسكرية صينية فوق بحر الصين الجنوبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook