05:56 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    185
    تابعنا عبر

    تداول مستخدمون لمواقع التواصل، أنباء عن وفاة رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد أو مقتله أو نقله إلى المستشفى في حالة حرجة بعد تعرضه للتسمم إثر محاولة انقلاب.

    وانتشر هذا الخبر بصيغ مختلفة ولغات عدة على فيسبوك وتويتر ويوتيوب، لكن هذا الخبر غير صحيح والصور المرفقة لتأييد هذا الادّعاء إما مركبة أو لأشخاص آخرين.

    ولم ترصد وكالات الأنباء العالمية ولا وسائل الإعلام الموثوقة سواء في إثيوبيا أو خارجها أي خبر عن ذلك.

    ودفع هذا السيل من الشائعات، المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء الإثيوبي إلى نفي هذه الشائعات، وذلك في بيان نُشر على الصفحة الرسمية على موقع فيسبوك.

    وجاء في البيان المنشور في الرابع والعشرين من يناير/كانون الثاني "نتمنى على الجمهور الحذر في التعامل مع الأخبار الكاذبة التي تنتشر على مواقع التواصل عن صحّة رئيس الوزراء آبي أحمد".

    وبعدها بأيام نشر المكتب صوراً لأبي أحمد أثناء زيارة لمركز طبيّ للأطراف الاصطناعيّة في أديس أبابا، ليؤكد أن رئيس الوزراء الإثيوبي بخير ولم يمسسه سوء.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تواصل تحدي مصر والسودان وتعلن تطورات جديدة عن بناء سد النهضة
    إدارة بايدن تبعث رسالة إلى إثيوبيا... "نحن قلقون للغاية"
    السودان يهدد بعد هجوم مفاجئ: قادرون على دخول إثيوبيا بالجيش غدا
    الكلمات الدلالية:
    رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook