05:42 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عبّرت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن إدانتها للهجوم الذي نفذه الحوثيون واستهدف مطار أبها الدولي في السعودية، موضحة أن الحوثيين بتلك الهجمات يظهرون رغبة في إطالة أمد الحرب في اليمن.

    واشنطن- سبوتنيك. قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، في مؤتمر صحافي: إننا "ندين الهجوم الذي نفذه الحوثيون اليوم على مطار أبها في السعودية، هذه الخطوة تقوض الجهود الرامية لإحلال السلام في اليمن".

    وأشارت بساكي، إلى أن " الهجمات التي نفذها الحوثيون (أنصار الله) على السعودية واستهداف المدنيين، تظهر رغبتهم في إطالة أمد الحرب".

    وأكدت بساكي أن "واشنطن تعمل على إنهاء الأزمة اليمنية عبر الطرق الدبلوماسية".

    كما أدانت الخارجية الأمريكية، الهجوم الحوثي أيضا، وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحافي، أن "قادة جماعة "أنصار الله" سيكونون على خطأ إن اعتقدوا أن الإدارة الأمريكية الحالية سوف تخفف من الضغوط عليهم، في ظل استمرار أعمالهم العدائية واستهداف المدنيين".

    ودعا برايس، الحوثيين إلى "التوقف عن الأعمال العدائية التي ظهرت اليوم في استهداف مطار أبها السعودي، مؤكدا دعم بلاده للرياض في دفاعها عن نفسها ضد التهديدات الموجهة نحو أراضيها".

    وأعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، بوقت سابق من اليوم، "السيطرة على حريق اندلع في طائرة مدنية بمطار أبها الدولي، جراء اعتداء إرهابي من الحوثيين".

    وأكد التحالف "اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين والأعيان"، متوعدا بـ "محاسبة الإرهابيين من الحوثيين بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني".

    يأتي ذلك غداة مقتل أكثر من 40 شخصا وإصابة العشرات في معارك عنيفة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين في جبهات هَيلان المَشْجَح والمَخْدَرة في مديرية صِرواح وجبهة الكسارة، إثر هجمات مكثفة للجماعة حققت خلالها تقدما في ميسرة صِرواح والكَسارة التي لا يفصلها عن مدينة مأرِب مركز المحافظة سوى 18 كم.

    حيث تمكنت من السيطرة على شعب جميلة والتقدم نحو حصن مطول في منطقة ذَنة، وشرق معسكر كوفل الاستراتيجي التابع للواء 312 مدرع، وفقا لما صرح به مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك".

    وتصاعد القتال بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين في محافظة مأرِب، منذ أواخر حزيران/ يونيو الماضي، عقب إطلاق الجماعة حملة عسكرية للسيطرة على المحافظة وخاصة مركزها مدينة مأرِب، التي تمثل أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن، حيث تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صَافِر وأكبر محطة لتوليد الكهرباء بالغاز في اليمن بقدرة 341 ميغا/ وات.

    يذكر أن السعودية منذ مارس/ آذار 2015، تقود تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله".

    وبالمقابل تنفذ "أنصار الله" هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل المملكة.

    انظر أيضا:

    بعد استهداف مطار أبها... مصر تعلن تضامنها مع السعودية
    هل تكون السعودية طرفا في مفاوضات الملف النووي مع إيران؟
    لقاء سعودي أمريكي بعد قرار بايدن بإلغاء الدعم على الحرب في اليمن
    لماذا عاد "أنصار الله" إلى استهداف العمق السعودي بالطائرات المسيرة؟
    الكلمات الدلالية:
    واشنطن, السعودية, اليمن, اعتداءات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook