20:26 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    أقر محللون في مؤسسة "تحليلات موضوعية. حلول فعالة"RAND"الأمريكية، أن الضربات الجوية للقوات الجوية الأمريكية تقتل المدنيين في العراق وسوريا، وأوصوا بتقليل الخسائر في صفوف المدنيين في المستقبل.

    وقالت المؤسسة في تقرير: "سيتعين على القوات الجوية الأمريكية الحد من الخسائر المدنية والأضرار الجانبية في العمليات الجوية المستقبلية، بما في ذلك القتال شبه النظير الذي يمكن أن يحدث في بيئات حضرية كثيفة".

    وأضافت أن التناقض بين الخسائر المدنية، التي أبلغ عنها التحالف وتلك التي لحقت بالمنظمات الأخرى بحاجة إلى مزيد من الاستكشاف لفهم "التداعيات الاستراتيجية للخسائر المدنية على الولايات المتحدة والمنطقة ككل".

    تشير الوثيقة إلى أنه يجب استخدام القنابل غير الموجهة فقط في الأماكن غير المأهولة، ويجب شراء ذخيرة أكثر دقة، كما أشارت إلى أن الولايات المتحدة بحاجة إلى تدريب المزيد من مراقبي الاستطلاع الأرضي لتوفير تعيين الهدف للطيران.

    وامتنع محللو المؤسسة عن الافصاح في التقرير لتقديرهم لعدد الضحايا بين المدنيين العراقيين والسوريين، مستشهدين ببيانات من Airwars، والتي تشير إلى أنه في شهر واحد فقط من شهر مارس 2017 في الموصل العراقية، نتيجة لغارات التحالف الجوية ، قُتل 1400 مدني نتيجة غارات التحالف الجوية، وهو أكثر بكثير مما تشير إليه قيادة التحالف لكامل الفترة من 2014 إلى 2019.

    نشرت مؤسسة RAND دراسة من 500 صفحة حول "الحرب الجوية ضد "داعش"، تم تخصيص العمل لتحليل إجراءات طيران التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة في سوريا والعراق في الفترة من أغسطس 2014 إلى مارس 2019.

    وبحسب بيانات رسمية صادرة عن القيادة المشتركة للتحالف في صيف 2019، قُتل 1319 مدنياً في ضربات جوية شنتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في العراق وسوريا منذ 2014. في الوقت نفسه، وفقًا لمجموعة المراقبة البريطانية Airwars، يمكن أن يكون هذا الرقم أكثر بعشر مرات - ما يصل إلى 13 ألف قتيل.

    انظر أيضا:

    طيران التحالف الدولي يضرب في سوريا مسلحي "داعش" الخارجين من لبنان
    سوريا: اعتداءات طيران "التحالف الدولي" جريمة ضد الإنسانية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا والعراق, قصف أمريكي, مقتل مدنيين, أمريكا, مؤسسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook