19:59 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تضاربت تصريحات أدلى بها وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي مع أخرى صادرة عن قيادة أركان القوات المسلحة الإيرانية، حول ضلوع أحد منسوبي القوات المسلحة في عملية اغتيال العالم الإيراني البارز في الفيزياء النووية محسن فخري زاده.

    طهران- سبوتنيك. ونفت قيادة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، في بيان اليوم الثلاثاء، تصريحات الوزير علوي، قائلة إن "الضابط السابق الذي تحدث عنه وزير الاستخبارات تم فصله قبل نحو 7 سنوات من القوات المسلحة عندما كان في مرحلة التدريب وقبل أن يدخل القوات المسلحة بشكل رسمي".

    وأضاف البيان: "تم فصل الشخص المذكور بسبب اعتياده على المخدرات وسوء أخلاقه، ومنذ ذلك الحين لم يلتحق بشكل رسمي بالقوات المسلحة وأصبح مدنيا عاديا".

    وتابع البيان: "کنا نأمل من وزير الاستخبارات السيد محمود علوي أن يكون أکثر دقة في تصريحاته الأخيرة، وألا يقدم أي أعذار للأعداء المجرمين لنظامنا الإسلامي، مثل الولايات المتحدة والنظام الصهيوني، وأن يكون أكثر دقة حيال موقع وزارة الاستخبارات والقوات المسلحة في البلاد".

    وأفادت وكالة "فارس" التابعة للحرس الثوري الإيراني بأن وزير الاستخبارات لم يحضر جلسة التوضيح للجنة الأمن في البرلمان الإيراني حول تصريحاته الأخيرة.

    واغتيل العالم الإيراني في الفيزياء النووية، محسن فخري زاده، أواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، باستهداف موكبه قرب العاصمة طهران.

    واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال، فيما توعد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بالرد في الوقت المناسب على اغتيال العالم البارز، كما طالب المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي، بالتحقيق في واقعة اغتيال زاده، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة إنزال العقاب بمرتكبي الجريمة.

    انظر أيضا:

    بعد بيان الأمن الداخلي الإيراني... خامنئي يلتقي أسرة زادة
    الأمن الإيراني يعلن فتح ملفات جميع الضالعين في اغتيال العالم النووي فخري زادة
    "بسلاح يزن طنا".. صحيفة يهودية تكشف كيفت قتلت إسرائيل العالم الإيراني فخري زادة
    صحيفة هندية: رسالة عن "سليماني وزاده" في موقع الانفجار قرب السفارة الإسرائيلية
    الاستخبارات الإيرانية تؤكد ضلوع أحد أفراد الجيش في اغتيال العالم النووي فخري زاده
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook