13:24 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، اليوم الجمعة، أن أرمينيا ستجد نفسها في وضع أكثر حرجا في حال عدم تنفيذها شروط اتفاقية إقليم ناغورني - قره باغ.

    وأشار علييف إلى أن ما يحدث في يريفان هو شأن داخلي لأرمينيا، وأعرب عن أمله في ألا تؤثر هذه الأحداث على تنفيذ البيان الثلاثي بشأن قره باغ.

    وقال علييف: "الأحداث الأخيرة في أرمينيا شأن داخلي. اليوم أرمينيا في وضع صعب لدرجة أن العمليات الجارية هناك تهز إلى حد كبير أسس الدولة في البلاد. والبيان الموقع في 9 نوفمبر، قيد التنفيذ ويجب تنفيذه بالكامل". 

    وكانت هيئة أركان القوات المسلحة الأرمينية قد طالبت، في وقت سابق، باستقالة رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان على خلفية إقالته للنائب الأول لرئيس أركان القوات المسلحة، كما حذرته من استخدام القوة ضد شعبه. وردا على ذلك، أعلن باشينيان إقالة رئيس أركان القوات المسلحة، أونيك غاسباريان.

    وأشارت تقارير إعلامية إلى أن إقالة نائب قائد هيئة الأركان خاتشاتوريان، جاءت لأنه سخر من تصريحات باشينيان حول صواريخ "إسكندر" الروسية التابعة للجيش الأرميني.

    وفي وقت لاحق، أعلن رئيس الوزراء الأرميني أنه سيلقي كلمة أمام الشعب من ساحة الجمهورية في العاصمة يريفان في الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي (12:00 بتوقيت غرينيتش)، على خلفية الوضع في البلاد.

    ووصف باشينيان طلب هيئة الأركان باستقالة الحكومة، بمحاولة انقلاب عسكري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook