15:10 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    دعت المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة إلى ميانمار، كريستين شرانير بورغينير، اليوم الجمعة، دول العالم إلى عدم الاعتراف بشرعية السلطات العسكرية في ميانمار؛ مشدد على أن "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية" هي من فازت في الانتخابات الأخيرة.

    الأمم المتحدة - سبوتنيك. وقالت بورغينير في تصريح بهذا الصدد: "أنا أدين بشدة الخطوات الأخيرة التي اتخذها الجيش وأدعوكم جميعًا إلى إرسال رسالة واضحة بشكل جماعي لدعم الديمقراطية في ميانمار. من المهم ألا يضفي المجتمع الدولي الشرعية أو الاعتراف بهذا النظام".

    وشددت على أن الانقلاب العسكري وفرض حالة الطوارئ في ميانمار يشكلان انتهاكًا واضحًا لدستور البلاد.

    وأوضحت المبعوثة أن: "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية" فازت في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر 2020، بنسبة 82 بالمئة من الأصوات".

    هذا وتبحث الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، الوضع في ميانمار.

    ونفذ الجيش في ميانمار، في الأول من شباط/فبراير 2021، انقلابا عسكريا، ردا على انتخابات اعتبرها مزورة، واعتقل كلا من رئيس البلاد، وين مينت، ومستشارة الدولة أونغ سان سو تشي، ومسؤولين كبار آخرين بمداهمات جرت صباح الأول من شباط/فبراير الجاري.

    وجاء الانقلاب بعد أيام من توتر متزايد بين الحكومة المدنية والجيش الذي هدد قبل أيام بـ "اتخاذ إجراء" حيال انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، التي أسفرت عن فوز ساحق لحزب "الرابطة الوطنيّة من أجل الديموقراطيّة" الحاكم بقيادة أونغ سان سو تشي، قائلا إنها كانت مزورة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook