18:39 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    كشفت صور حديثة ملتقطة عبر الأقمار الصناعية، عن اتخاذ كوريا الشمالية، أخيرا، خطوات لإخفاء منشأة تعتقد وكالات الاستخبارات الأمريكية أنها تستخدم لتخزين أسلحة نووية.

    وبحسب الصور التي التقطتها شركة "ماكسار"، في 11 فبراير/ شباط، ونشرتها شبكة "سي إن إن"، الثلاثاء، والتي خضعت أيضا للتحليل في معهد "ميدلبري"، بنت كوريا الشمالية منشآت جديدة في موقع "يونغدوكتونغ" على مدار عام 2020.

    هذا الجهد يقول الباحثون إنه من المحتمل أن يقصد به إخفاء مدخلين لأنفاق تحت الأرض، والتي تؤدي إلى المنشأة حيث يتم تخزين الأسلحة النووية.

    وقال جيفري لويس، الأستاذ في معهد "ميدلبري" للدراسات الدولية، والمتخصص في المصادر المفتوحة الذكاء، إن صور "ماكسار" تظهر مدخلين للأنفاق في أواخر ديسمبر/ كانون الأول من عام 2019، إلى جانب مبنى جديد يمكن رؤيته بحلول فبراير/ شباط 2021.

    تم تحديد موقع "يونغدوكتونغ" سابقا من قبل المخابرات الأمريكية كمنشأة تخزين مشتبه بها للأسلحة النووية في كوريا الشمالية، ولا يزال يُعتقد أنه يستخدم لهذا الغرض، وفقا لما قاله مسؤول استخباري أمريكي لشبكة "سي إن إن".

    وقالت الشبكة إن الصور تؤكد ما كان معروفا على نطاق واسع بين مسؤولي وخبراء الأمن القومي الأمريكيين منذ سنوات؛ حيث تواصل كوريا الشمالية تطوير الأسلحة النووية بنشاط في مواقع في جميع أنحاء البلاد مع اتخاذ المزيد من الخطوات نحو إخفاء المخزونات التي تراكمت لديها بالفعل.

    من المؤكد أن أعمال البناء الأخيرة في الموقع ستلفت انتباه وكالات الاستخبارات الأمريكية، لأنها تراقب بعناية المواقع التي يشتبه في أنها جزء من برنامج بيونغ يانغ للأسلحة النووية، وفقا لمسؤولين سابقين في المخابرات ومشرعين في الكونغرس.

    انظر أيضا:

    "قضية مصيرية"... زعيم كوريا الشمالية يوجه رسالة إلى جيش بلاده
    أمريكا تطالب كوريا الشمالية بتعويض ضخم عن "مأساة" ارتكتبها قبل 50 عاما
    دبلوماسيون روس يغادرون كوريا الشمالية على متن عربة قطار محلية الصنع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook