00:29 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قامت الاستخبارات الداخلية الألمانية بوضع حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف تحت مراقبة الشرطة.

    ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس 24"، مساء اليوم الخميس، عن مصادر برلمانية أن الحزب الألماني ضاعف انتهاكاته للنظام الديمقراطي. 

    وأشارت المصادر البرلمانية إلى أن مكتب حماية الدستور أدرج الحزب على لائحة "الحالات المشبوهة"، ما يسمح له بمراقبة اتصالاته أو حتى إدخال مخبرين إلى صفوفه، مؤكدة بذلك معلومات نشرتها صحف.

    لكنها أوضحت أن المراقبة المحتملة للحزب لا تشمل نوابه ومرشحيه للانتخابات المقبلة.

    ويثير هذا القرار الذي اتخذ، في نهاية الأسبوع الماضي، حسب النسخة الإلكترونية من مجلة "دير شبيغل"، حساسية كبيرة قبل سبعة أشهر من الانتخابات التشريعية التي ستجرى في 26 سبتمبر/أيلول المقبل.

    ويشكل وضع أي حزب تحت المراقبة عارا في ألمانيا لأنه مخصص مبدئيا للمجموعات المتطرفة.

    ويذكر أن "حزب البديل من أجل ألمانيا" أنشئ في العام 2013، ونشط مع دخوله إلى مجلس النواب في 2017. وهو يمثل أول قوة معارضة للمحافظين بقيادة أنغيلا ميركل والاشتراكيين الديمقراطيين.

    والحزب الذي بنى نجاحه على موقفه المعارض لسياسة الهجرة التي تنتهجها المستشارة أنغيلا ميركل، ممزق حاليا بسبب الخلافات الداخلية وقد فقد الزخم في استطلاعات الرأي.

    انظر أيضا:

    ألمانيا تخفف قيود الإغلاق المفروضة بسبب تفشي كورونا
    صحيفة مغربية تكشف أسباب تعليق العلاقات بين ألمانيا وبلادها
    عدد العاطلين في ألمانيا يرتفع في فبراير مخالفا التوقعات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook