09:27 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أقيم، اليوم الخميس، في العاصمة التركية أنقرة مؤتمرا صحفيا جمع وزيري الخارجية التركي واليوناني، وتم خلاله بحث آخر المستجدات.

    أنطاكيا - سبوتنيك. وقال نيكوش دندياس، وزير الخارجية اليوناني: "اخترقت تركيا القانون الدولي في شرق المتوسط بحر إيجه وانتهكت الحقوق السيادية لبلاده وفي حال استمرت في انتهاكها فإن العقوبات المطروحة على الطاولة ستكون على جدول أعمالنا".

    وردا على نظيره اليوناني قال تشاووش أوغلو، وزير الخارجية التركي: "لم أستخدم أي أقوال تتهم اليونان خلال حديثي، كنت آمل أن تتم أولى محادثاتنا في جو إيجابي، ولكن دندياس وجه لبلدي اتهامات مجحفة وغير مقبولة، حيث اتهمها بانتهاك الحقوق السيادية لليونان ومن غير الممكن أن نقبل بذلك".

    وأوضح تشاووش أوغلو: "ابقاء قنوات الحوار بين تركيا واليونان أمر إيجابي" مؤكدا أن: "بلاده ستواصل العمل مع اليونان من أجل تطوير العلاقات بين البلدين".

    وأضاف: "نؤمن بأنه يمكن حل المشاكل بين البلدين عبر الحوار والبحث عن حلول عند أطراف أخرى مقاربة خاطئة".

    وأشار إلى أن: "الهجرة غير الشرعية أمر يهم تركيا والاتحاد الأوروبي واليونان" موضحا أن: "بلاده تبحث مع الاتحاد الأوروبي موضوع تحديث اتفاق 18 آذار\ مارس  بشأن الهجرة" مشددا على ضرورة التعاون في هذا الشأن الإنساني وليس المنافسة.

    وأفاد تشاووش أوغلو أن بلاده تولي أهمية لاستئناف رحلات الطيران بين البلدين مشيرا إلى أن فتح المعابر الحدودية يشكل أهمية من حيث التجارة.

    من جانبه قال الوزير اليوناني ديندياس: "أن بلاده تنتظر من تركيا، إعادة النظر بقرار تحويل كنيستي أيا صوفيا وكاريا إلى مسجد".

    ولفت إلى أن الاتفاق المبرم بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني الليبية حول ترسيم مناطق الصلاحية البحرية غير قانوني، مذكرا بأن الاتحاد الأوروبي أدان الاتفاقية الموقعة بين تركيا وليبيا".

    وقال دندياس: "تركيا تنتهك القانون الدولي في بحري إيجة وشرقي المتوسط لذا لا يمكننا التصرف وكأن شيئا لم يكن".

    وردا على تصريحات دندياس قال تشاووش أوغلو: "بدأنا محادثات لحل الخلاف بين تركيا واليونان، هل ترغبون بمواصلة الجدال والتوتر، بإمكانكم فعل ذلك ونحن نستطيع مواصلته، رأينا في هذه المرحلة أن دول الاتحاد الأوروبي التي علقتم الآمال عليها لم تساهم في حل الخلافات".

    وتساءل تشاووش أوغلو قائلا: "هل سنواصل المحادثات أم المشاجرة؟ نحن نرغب في حل خلافاتنا عن طريق الحوار".

    ووصل وزير الخارجية اليوناني إلى تركيا أمس الأربعاء، والتقى بطريرك الروم الأرثوذكس بارثولوميوس في إسطنبول، فيما اجتمع بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس.

    وتأتي زيارة الوزير اليوناني إلى تركيا، بعد توتر بين أنقرة وأثينا على خلفية الأنشطة التركية في شرق المتوسط وبحر إيجة وهو ما تعتبره اليونان انتهاكا لسيادتها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook