07:07 GMT09 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تعرض مذيع أمريكي لانتقادات واسعة بسبب الوصف الذي أطلقه على الصبي الذي قُتل برصاص الشرطة، وهو الحادث الذي أثار تظاهرات واسعة في أمريكا.

    ووصف شون هانيتي، المذيع في شبكة "فوكس نيوز"، الصبي آدم توليدو في برنامجه الإذاعي بأنه "رجل يبلغ من العمر 13 عاما".

    وقال هانيتي في برنامجه، الخميس: "ننتظر إطلاق سراح الشرطة في هذه الساعة لقطات كاميرا بودي كام التي التقطت إطلاق الشرطة النار على رجل يبلغ من العمر 13 عامًا يدعى آدم توليدو".

    وهاجم العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وصف شون هانيتي للصبي، إذ كتب السياسي والمعلق الرياضي الأمريكي، كيث أولبرمان، عبر حسابه على "تويتر": "لكي نكون عادلين، فإن شون هانيتي هو طفل يبلغ من العمر 59 عاما.

    وقال بطل سلسلة "ستار تريك"، جورج تاكي: "يا مستر هانيتي، آدم توليدو لم يكن رجل يبلغ من العمر 13 عاما، أنت تصيبني بالمرض".

    ​وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن المدينة شهدت تظاهرات انضم إليها الآلاف، رفع خلالها المتظاهرون لافتات كتب عليها رسائل مثل "العدالة لآدم توليدو" و"أوقفوا إرهاب الشرطة العنصري!".

    ووقف المتظاهرون دقيقة صمت حدادا، وأبدوا تضامنهم مع أسرة الصبي التي ناشدت المتظاهرين الالتزام بالسلمية، وبدأ التجمع في لوجان سكوير بارك، على بعد نحو ثمانية كيلومترات شمال مكان إطلاق النار.

    ويأتي ذلك بعد يوم واحد من بث المدينة مقطعا مصورا لرجل شرطة وهو يطلق النار على الصبي اللاتيني البالغ من العمر 13 عاما في أحد الشوارع قبل أسبوعين، متسببا بوفاته.

    وأظهر المقطع المصور الذي تبلغ مدته تسع دقائق، والذي سجلته كاميرا مثبتة في بدلة رجل الشرطة، إريك ستيلمان، البالغ من العمر 34 عاما، أظهر ستيلمان وهو يطارد ويطلق النار على توليدو في 29 مارس/آذار صباحا، في حي ليتل فيليدج الذي يقطنه عدد كبير من الأمريكيين المكسيكيين.

    انظر أيضا:

    شيكاغو تسجل هذا الشهر أعلى نسبة جرائم قتل بالمقارنة مع فترة حكم ترامب
    "اليوم بعد الغد"... مناظر من شيكاغو تذكرنا بفيلم من هوليود
    مقتل شخصين وإصابة ما لا يقل عن 13 آخرين بالرصاص في شيكاغو
    أول تعليق من بايدن على حادث إطلاق النار في إنديانابوليس
    احتجاجات في شيكاغو الأمريكية بعد مقتل صبي على يد الشرطة
    الكلمات الدلالية:
    شيكاغو, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook