18:53 GMT16 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نفى نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، اليوم الاثنين، التوصل إلى "اتفاق مؤقت" خلال مفاوضات فيينا، وأكّد أن طهران تستهدف الرفع النهائي لعقوبات واشنطن ضدها.

    طهران- سبوتنيك. وأكّد عراقجي أن بلاده لن تتسرع في الوصول إلى نتيجة نهائية خلال مفاوضات فيينا ولا أساس لما يشاع حول التوصل لاتفاق "خطوة بخطوة" أو "اتفاق مؤقت".

    وقال في ختام الجولة الثانية من محادثات اللجنة المشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، إن

    "الاجتماع شهد "مناقشات جيدة" حول نتائج أنشطة فريقي العمل بشأن رفع العقوبات الأمريكية وتنفيذ الالتزامات النووية".

    وأضاف عراقجي الذي يقود وفد بلاده في فيينا: "يبدو أن تفاهما جديدا آخذ في الظهور، وثمة هدف مشترك لدى الجميع، إن السبيل الذي يجب سلكه معروف الآن بصورة أفضل، لكن الطريق ليس سهلا وهناك بعض الخلافات الشديدة".

    وأعلن عراقجي أن "المحادثات وصلت إلى مرحلة يمكن فيها العمل على وثيقة مشتركة حول العودة إلى الاتفاق النووي".

    كما قال كبير المفاوضين الإيرانيين خلال محادثات فيينا، في تصريحات لوكالة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الرسمية، اليوم الاثنين إن "لا صحة لما يشاع حول التوصل إلى اتفاق مؤقت أو مواضيع من هذا القبيل في محادثات إيران مع مجموعة (4+1)".

    وأضاف: "لا نجري محادثات إلا بشأن الخطوات النهائية لرفع العقوبات الظالمة عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وما يطرح في وسائل الإعلام عن الاتفاق حول خطوة بخطوة أو اتفاق مؤقت لا أساس له وغير صحيح".

    وتابع "لن نسمح بأي طريقة أن تصبح المفاوضات استنزافية، وفي نفس الوقت لن نتسرع في الوصول إلى نتيحة نهائية لهذه المفاوضات".

    انظر أيضا:

    لماذا ترفض "أنصار الله" مبادرات وقف الحرب في اليمن؟
    وثيقة مشتركة... هل تنجح محادثات فيينا في إحياء الاتفاق النووي بعد المؤشرات الإيجابية؟
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook