04:31 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إنها لا ترغب في الحديث عن لقاءات بين مسؤولين من إيران والسعودية؛ معبرة عن ترحيبها دائما بأي حوارات إيجابية في المنطقة.

    طهران- سبوتنيك. وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في حوار مع موقع "جاده إيران": "نحاول أن نقيم الحوارات في المنطقة، وما يُحكى عن لقاءات بين إيران والسعودية، أريد عدم الحديث عنه، نحن نرحّب دائما بأي حوارات إيجابية بين دول المنطقة وبين الفاعلين في السياسة العالمية".

    وأضاف: "إيران دائما كانت تحاول الحوار مع السعودية، وكان هناك العديد من الدول، التي حاولت لسنوات لعب دور الوسيط بين البلدين".

    وتابع قائلا: "كان هناك دائما جهود من قبل إيران، في محاولة خلق التعاون والحوار مع السعودية. ويمكنني القول أنه كان هناك العديد من الإشارات الإيجابية من قبل السعودية أيضا".

    ونقلت وكالة "فرانس برس"، عن مصدر حكومي عراقي، تأكيده أن وفدا سعوديا برئاسة رئيس المخابرات خالد بن علي الحميدان، ووفدا إيرانيا برئاسة مسؤولين مفوضين من قبل الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني، اجتمعا في بغداد، مطلع نيسان/أبريل الجاري.

    كما نقلت الوكالة عن دبلوماسي غربي قوله إنه "اطلع على المباحثات قبل حدوثها"؛ لافتا إلى أنها "تستهدف تحسين العلاقات بين إيران والسعودية".

    وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" أن مسؤولين سعوديين وإيرانيين رفيعي المستوى عقدوا محادثات مباشرة، خلال الشهر الجاري، في محاولة لإصلاح العلاقات بين البلدين.

    ونقلت الصحيفة البريطانية، عن 3 مسؤولين على اطلاع بالمحادثات، قولهم إن هذه المفاوضات جرت في بغداد، بعد 5 سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

    وفيما نفت الرياض، لم تعلق طهران على الأمر؛ واكتفت بالتأكيد على أن الحوار مع المملكة العربية السعودية كان "دائما موضع ترحيب".

    انظر أيضا:

    إيران تؤكد أنها لن تقدم تنازلات خارج الاتفاق النووي
    إيران: محادثات فيينا تتقدم ولكن سننسحب منها في هذه الحالة
    إيران تعلن تنشيط أجهزة الطرد المركزي في مفاعل نطنز النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook