22:01 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت النائبة الأولى لوزير الدفاع الأمريكي، كاتلين هينكس، أن الولايات المتحدة لا تعتبر أن النزاع المسلح مع الصين أمر لا مفر منه، لكن يتعين على الدولتين محاولة تجنب تصعيد التوترات غير الضرورية في العلاقات الثنائية.

    واشنطن - سبوتنيك. وقالت هينكس خلال ندوة عبر الإنترنت، ردا على سؤال عما إذا كان الصراع المسلح أمرا لا مفر منه وفقا للبنتاغون: "لا، أنا لا أرى ذلك".

    وأضافت هينكس: "توجد العديد من المجالات الأخرى التي ستتنافس فيها الولايات المتحدة والصين: القواعد الدولية، والاقتصاد، وغيرها. هناك أيضا مجالات وفرص للتعاون. لكن فيما يتعلق بالبعد العسكري، يجب أولا وقبل كل شيء... تجنب التصعيد غير الضروري، مع إظهار الاستعداد في الوقت نفسه لاحتواء العدوان الذي يضر بمصالحنا الوطنية ".

    وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين في الآونة الأخيرة لأسباب عدة، أبرزها تناقضات تجارية، والوضع في هونغ كونغ، والوضع المتعلق بحقوق الأقليات القومية في جمهورية الصين الشعبية، وتفشي وباء فيروس "كوفيد-19"، ورفض الصين المشاركة في مفاوضات الحد من التسلح. في كل هذه القضايا لدى واشنطن مطالبات جادة لبكين.

    وتهدد الولايات المتحدة الصين بفرض عقوبات عليها، متهمة إياها بقمع الإويغور والجماعات الإسلامية الأخرى، وانتهاك حقوق الإنسان، بما في ذلك وفي التبت، زاعمة أن مشروع الدفاع عن هونغ كونغ يهدف إلى إلغاء حكمها الذاتي الواسع. ورفضت السلطات الصينية جميع الاتهامات والانتقادات، داعية إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

    انظر أيضا:

    أمريكا تحذر دول أفريقيا من تعاظم النفوذ الصيني داخلها
    سفارة الصين في أمريكا: بكين تعترض بشدة على بيان أمريكي ياباني مشترك
    الصين: نرفض أي اتصالات رسمية بين أمريكا وتايوان
    الرئيس الصيني يوجه رسالة تحدي مبطنة إلى أمريكا وجهود الهيمنة العالمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook