20:41 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وقّع الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الأحد، مرسوما ينص على أنه في حالة مقتل أو وفاة الرئيس، ستتصرف جميع هيئات الدولة وفقا لقرارات مجلس الأمن، الذي سيدعو مع المحافظين أيضًا إلى إجراء انتخابات.

    ونشرت وكالة "بيلتا" الرسمية بيان الرئاسة البيلاروسية، جاء فيه: "وقع رئيس جمهورية بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو، المرسوم رقم 2 بتاريخ 9 مايو 2021، بشأن حماية السيادة والنظام الدستوري، ويهدف المرسوم إلى الحفاظ على استقلال وسيادة البلاد ويدخل المرسوم حيز التنفيذ من لحظة توقيعه".

    وبحسب التقرير فإن "الوثيقة تنص على أنه في حالة مقتل رئيس الدولة نتيجة محاولة اغتيال أو ارتكاب عمل إرهابي أو عدوان خارجي أو أعمال عنف أخرى، فإن جميع أجهزة الدولة ومسؤوليها يتصرفون وفقا لقرارات مجلس الأمن، الذي يترأس اجتماعاته رئيس مجلس الوزراء". في الوقت نفسه، يتم فرض حالة الطوارئ أو الأحكام العرفية على الفور على أراضي البلاد، ويحدد مجلس الأمن قائمة بالإجراءات وضمانها.

    وجاء في المرسوم إن "قرارات مجلس الأمن ملزمة للجميع وتخضع للتنفيذ غير المشروط".

    يشار إلى أن "القضية الأساسية ستكون موضوع إجراء الانتخابات".

    كما جاء في البيان أن "مجلس الأمن بمشاركة المحافظين سيتخذ قرارا بشأن إجرائها".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook