06:59 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أقال الحزب الجمهوري في مجلس النواب الأمريكي، اليوم الأربعاء، النائب ليز تشيني من منصبها القيادي بالحزب، عقابا لها على رفض ما وصفته "بالكذبة الكبرى" التي قالها الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب عن سرقة الفوز منه في انتخابات العام الماضي بالتزوير.

    صوّت أعضاء بالحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية على قرار عزل النائب  ليز تشيني، من منصبها الحزبي بمجلس النواب بسبب انتقاداتها المتكررة للرئيس السابق دونالد ترامب، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".
    وتشير هذه الخطوة إلى أن "ترامب رسخ موقفه وسط النواب الجمهوريين في المجلس رغم خسارته أمام الرئيس الحالي الديمقراطي جو بايدن في نوفمبر/ تشرين الثاني، وهو يواصل سعيه للعب دور أساسي في انتخابات الكونغرس العام المقبل ويتمنى الترشح مجددا للرئاسة في 2024.
    وقالت تشيني بعد دقائق من إقالتها في اجتماع مغلق "إنها ستقود كفاحا لإعادة حزبها إلى المبادئ الأساسية للاتجاه المحافظ... يجب علينا أن نمضي قدما بناء على الحقيقة، لا يمكن أن نتبنى كذبة كبرى ونتبنى الدستور في آن واحد".

    وأضافت: "إن حزبها لم يستطع الدفاع عن الحقيقة، في ظل تأييده ادعاءات ترامب "الكاذبة" بفوزه في انتخابات الرئاسة عام 2020".

    كما تعهدت تشيني بأن "تفعل ما بوسعها لمنع ترامب من العودة للرئاسة". وقالت للصحفيين: "سأفعل كل ما بوسعي لضمان ألا يقترب الرئيس السابق مجددا من المكتب البيضاوي".

    وفي بيان أصدره مجلس النواب بعد التصويت، شن ترامب هجوما شخصيا على تشيني وقال "ليز تشيني هي مجرد كائن حاقد ومريع ... ليس لديها شخصية أو أي صفات جيدة تتعلق بالسياسة أو ببلادنا".

    يذكر أن ليز تشيني كانت نائبا عن ولاية وايومنغ، وابنة نائب الرئيس الأمريكي الأسبق ديك تشيني، ثالث أبرز الجمهوريين في مجلس النواب منذ عام 2019.

    انظر أيضا:

    ظريف يصف ترامب بـ"مهرج" ويطلب من بايدن اتخاذ قرار
    واشنطن تسلم كييف قريبا زورقين إضافيين لخفر السواحل
    خبراء منظمة الصحة: العالم كان بإمكانه تجنب جائحة "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, إقالة, أمريكا, الحزب الجمهوري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook