05:20 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير أمريكية، أن وزارة العدل في إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أجبرت شركة "أبل" على تقديم بيانات وصفية لها عن أعضاء في الحزب الديمقراطي بمجلس النواب.

    أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أنه في عامي 2017 و2018 ، أجبر ترامب "أبل" على تقديم بيانات وصفية عن عضوين ديمقراطيين على الأقل في لجنة الاستخبارات بالمجلس، هما الرئيس الحالي، آدم شيف والنائب إريك سوالويل، إلى جانب ما يصل إلى 12 شخصا مرتبطًا بهذه اللجنة إجمالا، بما في ذلك أفراد أسرهم وطفل واحد على الأقل.

    وذكرت الصحيفة أن شركة "أبل" لم تتمكن من الكشف عن إجراء الرئيس الأمريكي السابق، وذلك بسبب خضوعها لقانون حظر النشر، الذي جدده ترامب 3 مرات، وانقضى في العام الجاري.

    وترجح صحيفة "نيويورك تايمز" أن وزارة العدل التابعة لترامب تمكنت من جمع بيانات وصفية، تشمل الصور ومحتويات رسائل البريد الإلكتروني.

    ولم ترد شركة "أبل" على الفور على طلب للتعليق على ما نشرته "نيويورك تايمز".

    وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد كشفت في تقرير لها، يوم السبت الماضي الموافق 5 يونيو/ حزيران الجاري أن وزارة العدل التابعة للرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب صادرت سرا سجلات الهاتف للصحفيين العاملين في صحف "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" وشبكة "سي إن إن"، على أمل الكشف عن مصادرهم ووقف التسريبات عن الصحافة.

    وفي نفس اليوم، وعدت وزارة العدل الأمريكية الحالية بأنها لن تقوم سرا بعد الآن باستدعاء السجلات من الصحفيين لمنع تسريباتهم.

    يشار إلى أن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، كان دائما ما يكذب العديد من التقارير الصادرة عنه وأسرته من جانب وسائل إعلام أمريكية، مثل شبكة "سي إن إن"، ويصفها بـ"إعلام مزيف".

    انظر أيضا:

    "أحب ما لدي أن أقدم شهادتي ضده"... ستورمي دانيالز تكشف عن أدلة ضد ترامب في قضية جنائية
    ترامب يصف بايدن بـ"متخلف عقليا" وكان يخشى اختيار الديمقراطيين ميشيل أوباما في الانتخابات الرئاسية
    اتهام أمريكي بانتحال شخصية نجل ترامب
    وكالة: البيت الأبيض يعلن إسقاط أوامر ترامب بحظر تطبيق "تيك توك" الصيني
    ترامب لبايدن: لا تغف خلال لقاء بوتين
    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook