19:11 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يقول ديف سميث، صاحب الـ 72 عامًا، إن زوجته خططت لجنازته 5 مرات قبل أن يتم علاجه في النهاية بواسطة علاج بالأجسام المضادة لم تتم الموافقة عليه بعد للاستخدام في بريطانيا.

    أفادت ذلك صحيفة "إندبندنت" البريطانية، بعد أن ثبتت إصابة سميث بـ كوفيد-19 لمدة 305 يومًا كأطول حالة مسجلة للفيروس.

    يضيف سميث، لم تنجح خطط زوجتي، فالبرغم من معاناتي لمدة 10 أشهر من المرض.. إلا أنني شفيت أخيرا.

    السيد سميث لديه تاريخ من فرط حساسية رئوي، وهي حالة تسببت في التهاب أنسجة الرئة.

    يشير سميث كان يعاني أيضًا من سرطان الدم الليمفاوي المزمن، وهو سرطان يتطور ببطء ويؤثر على خلايا الدم البيضاء في الجسم، مما يضعف قدرة الجسم على مكافحة العدوى.

    ويتابع السيد سميث بأنه "يعاني من نقص المناعة ونقص غاما غلوبولين الدم" وذلك أدى إلى استمرار إصابت بـ Covid-19 لأكثر من 290 يومًا.

    يقول رئيس شركة موديرنا إنه ستكون هناك حاجة "مزمنة" لجرعات معززة لفيروس كورونا

    ويوضح تفاصيل العلاج الذي تلقاه السيد سميث، من الاختبار الإيجابي في مايو/أيار 2020، إلى سبع حالات دخول إلى المستشفى، وفي نهاية المطاف إلى علاجه الناجح في أوائل عام 2021 مما أدى إلى اختباره في النهاية سلبيًا.

    بعد سبعة أشهر من الاختبارات الإيجابية، حاول الأطباء علاج السيد سميث بدواء "ريمديسيفير"، وهو أحد الأدوية التي تم استخدامها مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عندما كان يعالج من كوفيد -19. لكن لسوء الحظ، لم يقلل ذلك من الحمل الفيروسي للسيد سميث ، ولم يكن له أي تأثير على إصابته.

    ولكن بعد أكثر من شهر، وتحديدا في اليوم 265، عولج بـ casirivimab و imdevimab - وهي أجسام مضادة مصممة معمليًا تستهدف بروتينات مختلفة لفيروس كورونا، مما أدى إلى حل جميع أعراضه.

    استغرق الأمر حوالي 8 أسابيع حتى تأخذ الأجسام المضادة تأثيرها الكامل، وبعد الشفاء قال سميث "فتحنا زجاجة شمبانيا كانت لدينا في الخزانة... وشربنا كل شيء. ثم اتصلنا بالجميع قائلين "أنا سلبي، أنا سلبي".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook