05:57 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، اليوم الاثنين، استقالته من منصبه، وذلك بعد أسبوع من تصويت البرلمان بحجب الثقة عنه.

    إعلان لوفين استقالته بعد 7 سنوات في الحكم، يعطي رئيس البرلمان مهمة البحث عن رئيس وزراء جديد، بحسب وكالة "رويترز".

    ويرأس لوفين وهو من حزب العمال الديمقراطي الاجتماعي، ائتلاف أقلية هشا مع حزب الخضر منذ عام 2018، معتمدا على دعم حزبين صغيرين من يمين الوسط وحزب اليسار للبقاء في السلطة.

    واستغرق لوفين أربعة أشهر لتشكيل حكومة بعد انتخابات 2018 غير الحاسمة.

    وخسر لوفين في تصويت الثقة في البرلمان، يوم 21 يونيو/حزيران الجاري، بعد أن سحب حزب اليسار دعمه له، في سابقة يشهدها تاريخ البلاد السياسي.

    وكان أمام لوفين أسبوعا إما لتقديم استقالته أو للدعوة إلى انتخابات جديدة.

    وصوت 181 نائبا في البرلمان لصالح مقترح حجب الثقة عن رئيس الوزراء، من أصل 349 نائبا.

    وتقدم بالمقترح حزب "الديمقراطيون السويديون" ليلاقي دعما من أحزاب "اليسار"، و"المعتدل"، و"الديمقراطيون المسيحيون"، وذلك احتجاجا على مشروع حكومي لتخفيف الضوابط على الإيجارات.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء السويد يجري تعديلا وزاريا ويرفض إجراء انتخابات مبكرة
    رئيس وزراء السويد ينجو من اقتراع بسحب الثقة
    آبي أحمد يجري مباحثات ثنائية مع رئيس وزراء السويد
    بعد ثلاثين عاما من التحقيق... إغلاق قضية مقتل رئيس وزراء السويد الأسبق
    دولة تسقط فيها الحكومة لأول مرة في التاريخ بعد حجب الثقة عنها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook