12:14 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 63
    تابعنا عبر

    دعت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، الصين للتواصل معها بشأن اتخاذ إجراءات عملية للحد من مخاطر سباقات التسلح، لافتة إلى إن تعزيز بكين لقدراتها النووية سريعا أمر مثير للقلق. 

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي إنه: "بات من الصعب على الصين إخفاء تعزيز قدراتها ويبدو أنها انحرفت عن الاستراتيجية النووية القائمة منذ عقود على الحد الأدنى من الردع"، بحسب رويترز. 

    وأضاف برايس: "تشير التقارير والتطورات الأخرى إلى أن الترسانة النووية لجمهورية الصين الشعبية ستنمو بسرعة أكبر وإلى مستوى أعلى مما كان متوقعا في السابق".

    وتابع: "هذا مثير للقلق ويثير تساؤلات حول نية جمهورية الصين الشعبية. وبالنسبة لنا، فإنه يعزز أهمية اتخاذ إجراءات عملية للحد من المخاطر النووية".

    ولفت إلى أن واشنطن "تشجع بكين على التواصل معها بشأن إجراءات عملية للحد من مخاطر سباقات التسلح المزعزعة للاستقرار".

    وجاء حديث برايس ردا على سؤال حول تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية قال إن الصين بدأت في بناء أكثر من 100 صومعة صواريخ جديدة في منطقة صحراوية في الجزء الغربي من البلاد.

    ونقل تقرير الصحيفة الأمريكية عن خبراء مستقلون قولهم إن بكين بدأت في بناء أكثر من 100 صومعة جديدة للصواريخ الباليستية العابرة للقارات في منطقة صحراوية بالقرب من مدينة يومين شمال غرب الصين. 

    وتُظهر صور الأقمار الصناعية التجارية التي حصل عليها باحثون في مركز جيمس مارتن لدراسات عدم الانتشار بولاية كاليفورنيا  الأمريكية العمل الجاري في عشرات المواقع عبر شبكة تغطي مئات الأميال المربعة من التضاريس القاحلة في مقاطعة غانسو الصينية.

    وتحتوي مواقع البناء الـ 119 المتطابقة تقريبًا -بحسب التقرير- على ميزات تعكس تلك التي شوهدت في منشآت الإطلاق الحالية لترسانة الصين من الصواريخ الباليستية ذات الرؤوس النووية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook