00:08 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالوكالة راميش رجاسينغام إن الوضع في تيغراي "تدهور بشكل كبير".

    وأشار رجاسينغام، خلال أول اجتماع عام لمجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، حول تيغراي منذ بدء النزاع في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى أن هناك أكثر من 400 ألف شخص دخلوا في مجاعة.

    وأوضح: "نقدر أن أكثر من 400 ألف شخص دخلوا في مجاعة وأن 1.8 مليون آخرين باتوا على عتبة المجاعة. البعض يقول إن الأعداد أكبر من ذلك".

    وأضاف المسؤول الأممي: "يعاني 33 ألف طفل من سوء التغذية الحاد".

    ​وقال إن "حياة عدد كبير من الأشخاص (في تيغراي) رهن بقدرتنا على إيصال المواد الغذائية وأدوية إليهم.. يجب أن نصل إليهم الآن وليس الأسبوع المقبل. الآن".

    ولفت رجاسينغام إلى وجود العديد من الحالات الموثوقة والمثبتة على نطاق واسع بشأن العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي في تيغراي.

    وقال: "تم الإبلاغ عن أكثر من 1,200 حالة مع استمرار ظهور المزيد"، وتحدث كذلك عن استهداف الطواقم الإنسانية، لافتا إلى "مقتل ثلاثة من العاملين في منظمة أطباء بلا حدود الأسبوع الماضي". وأشار إلى أنه حتى الآن قُتل 12 من العاملين في المجال الإنساني منذ بداية الصراع.

    ورفضت إثيوبيا الجمعة اتهامها بأنها تخطط لمنع دخول المساعدات إلى تيغراي بعدما سيطر المتمردون عليه. وقال نائب رئيس الوزراء ديميكي ميكونين لدبلوماسيين اجتمع بهم في فندق بالعاصمة أديس أبابا الجمعة إن "التلميح إلى أننا نخطط لخنق شعب تيغراي من خلال منع وصول المساعدات الإنسانية واستخدام الجوع كسلاح في الحرب هو أمر خارج حدود المقبول".

    انظر أيضا:

    إثيوبيا... قوات الدفاع الوطني تعمل جاهدة لتشغيل جسر تيكيزي الذي دمرته جبهة تيغراي
    برنامج الأغذية العالمي يستأنف عملياته في إقليم تيغراي
    الأمم المتحدة تحذر من تجدد الصراع في تيغراي بقيادة الأمهرة والجيش الإريتري
    قوات تيغراي تستعرض آلاف الأسرى من الجيش الإثيوبي وسط احتفالات بالنصر... صور
    تيغراي... ما هو الإقليم الذي فتح النيران على "صاحب نوبل" في إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook