00:56 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ألقت عضوة الكنيست الإسرائيلي شيرلي بينتو، أول نائبة صماء في تاريخ إسرائيل، أول خطاب لها بلغة الإشارة، وسط ترحيب حار كان مزيجاً من التصفيق والتلويح باليد من قبل أعضاء الكنيست.

    دخلت بينتو، 32 عاماً، البرلمان الإسرائيلي بعد استقالة أحد وزراء حزب "يمينا" اليميني، وهي ناشطة منذ فترة طويلة في القضايا المتعلقة بالإعاقة لا سيما تلك التي تتعامل مع ضعف السمع أو الصمم.

    وقالت بينتو في جلسة الاثنين "اليوم، أقف أمام الجلسة الكاملة للكنيست، حيث وقفت أجيال من القادة الإسرائيليين. أنا متحمسة وفخورة. منذ نعومة أظفاري، شهدت مع والديّ وكلاهما أصم كذلك نقص إمكانية الوصول بالنسبة لذوي الإعاقة وغياب الوعي والعقبات المتأصلة في المجتمع" حول هذه القضية.

    وتابعت: "أنا لا أقف هنا باسمي فقط بل يقف بجانبي 1.8 مليون رجل وامرأة وطفل يعانون من إعاقات جسدية وعقلية وعاطفية وذهنية بالإضافة إلى أولئك الذين يعانون من أمراض غير مرئية، مثل الصدمات". وتعهدت بأن تكون بمثابة ذلك الصوت من منصبها الجديد في الكنيست.

    انظر أيضا:

    الكنيست يفشل في تمرير قانون المواطنة الذي يمنع لم شمل عائلات فلسطينية
    ما دلالات فشل الكنيست الإسرائيلي في تمرير قانون المواطنة؟
    ماذا بعد إسقاط قانون المواطنة في الكنيست الإسرائيلي؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook