03:23 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت إسرائيل، اليوم الأحد، أنها ستخفض انبعاثاتها من الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 85 في المئة عن مستويات عام 2015، وذلك بحلول منتصف القرن في إطار حملة دولية للحد من هذه الظاهرة.

    وحسب "رويترز"، وافقت إسرائيل على هدف لعام 2050، وحددت هدفا مؤقتا لعام 2030 لخفض الانبعاثات بنسبة 27 في المئة عن مستويات عام 2015، وهو العام الذي جرى فيه التوصل لاتفاق باريس للمناخ.

    وبدورها، قالت وزيرة البيئة الإسرائيلية، تمار زاندبرغ: "لقد وضعنا أهدافا مهمة، وأوفينا بالتزامنا الدولي في الوقت المحدد، والأهم من ذلك أننا حشدنا الحكومة بأكملها".

    بينما أعلنت الحكومة الإسرائيلية أن الأهداف القومية تتضمن "خفضا بنسبة 96 بالمئة في انبعاثات الكربون من النقل و85 بالمئة من قطاع الكهرباء و92 بالمئة في قطاع النفايات في البلديات". 

    يذكر أن اتفاق باريس يهدف إلى تقييد الارتفاع في درجات حرارة العالم إلى أقل من درجتين مئويتين، ويفضل أن تكون 1.5 درجة مئوية، مقارنة بمستويات ما قبل العصر الصناعي.

    إلا أن نائب الرئيس والمالك المشارك في شركة "لوك أويل"، ليونيد فيدون، قد أعلن في أبريل/نيسان الماضي، أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية قد تزيد بنسبة قياسية.

    وقال: "خلال فترة الوباء، انخفضت الانبعاثات بنسبة 6%، ولكن في عام 2021 من المتوقع أن تزيد بنسبة 12%، وستكون هذه أكبر زيادة في التاريخ، حيث يتم إدخال كمية قياسية من توليد (الكهرباء) في العالم".

    وأضاف: "اليوم نحن نسير على طول مسار، ليس 1.5 درجة مئوية وليس درجتين، بل 3.5 درجة.

    انظر أيضا:

    8 شركات تأمين عالمية تشكل تحالفا ضد الاحتباس الحراري
    انبعاثات غازات الاحتباس الحراري قد تزيد بنسبة 12% عام 2021
    الاحتباس الحراري يحارب الآمال الاقتصادية في الشرق الأوسط
    علماء: الاحتباس الحراري ينشط كائنات تشكل خطورة على البشرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook