05:43 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة سودانية عن وصول حشود عسكرية إريترية إلى المثلث الحدودي بين السودان وإريتريا وإثيوبيا، خلال الأيام الماضية.

    الخرطوم – سبوتنيك. وأوضحت صحيفة "الانتباهة" السودانية أن تلك القوات تحتشد، لدعم قوات الحكومة الإثيوبية في حربها ضد "جبهة تحرير إقليم تيغراي" المستمرة منذ أواخر العام الماضي.

    وأكدت صحيفة "الانتباهة" السودانية، وصول حشود عسكرية إريترية إلى المثلث الحدودي بين السودان وإثيوبيا وارتيريا، بمناطق أم حجر والديمة وتسني.

    وأضافت الصحيفة، أن "السلطات الإريترية أنشأت منطقة عسكرية على الحدود، وأرسلت لها تعزيزات عسكرية، قرب منطقة الديمة السودانية".

    وأشارت الصحيفة إلى أن التطورات العسكرية في إثيوبيا خلال الآونة الأخيرة، أدت إلى زيادة عدد الفارين من إثيوبيا إلى معسكرات اللجوء "حمداييت" و"الهشامة" داخل حدود السودان من الجهة الشرقية، إذ بلغ عددهم حوالي 90 ألف شخص غالبيتهم من عرقية تيغراي.

    ولفتت الصحيفة، بحسب مصادرها، إلى أن "المعارك في إثيوبيا تدور في إقليم أمهرة بمناطق شهيدي بين مقاتلين من قومية الكومانتي ومقاتلي الأمهرة المتمركزتين في منطقة جقلة ما أسفر عن مصرع أعداد كبيرة".

    كما لفتت إلى أنه "تم تعليق المفاوضات الثنائية بين جيشي السودان وإثيوبيا إلى يوم الاثنين المقبل بمدنية القلابات السودانية الحدودية مع إثيوبيا، لبحث تداعيات إغلاق المعبر الحدودي واختطاف ضابط في الجيش السوداني وثلاثة من أبناء الرعاة بمنطقة القلابات قبل عدة أيام".

    يذكر أن حكومة السودان أعلنت انتشارها لأقصى حدود البلاد من الجهة الشرقية مع إثيوبيا، والتي كانت يستغلها مزارعون إثيوبيين منذ 25 عاما.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة: لا دليل على انسحاب القوات الإريترية من تيغراي ووضع المساعدات يزداد سوءا
    سر زيارة الرئيس الإريتري للسودان في هذا التوقيت
    وكالة: قوات إثيوبية وإريترية تحتجز 500 شاب وفتاة في تيغراي بالقوة
    الأمم المتحدة تحذر من تجدد الصراع في تيغراي بقيادة الأمهرة والجيش الإريتري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook