16:12 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تم إجلاء سكان مدينة لشكر غاه، عاصمة ولاية هلمند الأفغانية، اليوم الثلاثاء، بعد اشتداد أعمال العنف بين القوات الأفغانية ومسلحي حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا).

    ووفقا لوكالة "بي بي سي" البريطانية، حث قائد الوحدة العسكرية الحكومية، الجنرال سامي السادات، المواطنين على مغادرة المدينة في أسرع وقت ممكن.

    قال السادات مخاطبا سكان المدينة: "نطلب منكم أن تغادروا منازلكم في أسرع وقت. سنواجه متمردي طالبان ونقاتلهم بقوة".

    وأضاف قائلا: "لن نترك أي عنصر من طالبان على قيد الحياة. يُرجى المغادرة في أسرع وقت ممكن حتى نتمكّن من بدء عمليتنا".

    وبحسب الوكالة، نشرت بعثة الأمم المتحدة، تغريدة، أعلنت فيها مقتل أربعين مدنياً على الأقل وإصابة 118 آخرين بجروح في الساعات الـ24 الأخيرة، خلال المعارك في لشكر غاه، حيث يقيم 200 ألف نسمة.

    وأفادت الأنباء أن مسؤولي "طالبان" استولوا على مكتب التابع لمركز التلفزيون الإقليمي الحكومي، الأمر الذي أدى إلى تعليق عمل جميع وسائل الإعلام في المحافظة بشكل كامل.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook