21:34 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم الأربعاء، أن وجود الأجانب في المنطقة ليس له تأثير سوى تهديد الأمن.

    طهران - سبوتنيك. وبيّن رئيسي، خلال استقباله وزير خارجية سلطنة عمان، حمد البوسعيدي، أن "دول المنطقة لديها ما يكفي من القدرة والقوى لضمان أمن المنطقة، ووجود الأجانب ليس له تأثير سوى تهديد الأمن".

    وعلى صعيد آخر، أشاد رئيسي بقوة العلاقات الإيرانية العمانية والتي تتجاوز كونهما دولتين جارتين، إذ تنشأ بينهما علاقات تاريخية وقواسم مشتركة.

    وأشار إلى أن طهران تهدف إلى تطوير العلاقات مع مسقط في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

    يشار إلى أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، التقى أمس الثلاثاء، نظيره العماني، بدر البوسعيدي، في العاصمة الإيرانية، طهران.

    وأكد ظريف على الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية بين طهران ومسقط، في عهد الحكومة الإيرانية الجديدة، بزعامة إبراهيم رئيسي.

    وثمّن وزير الخارجية الإيراني جهود بلاده وسلطنة عمان، والتي ترمي إلى تعزيز العلاقات الثنائية، فضلا عن الارتقاء بتقوية الأواصر المميزة القائمة بين الطرفين، مشيرا إلى أن هذا النهج الثنائي سيتواصل خلال حكومة رئيسي، أيضا، انطلاقا من سياسة إيران الدبلوماسية التي تهدف إلى توسيع العلاقات مع دول الجوار، على وجه خاص. 

    ومن جهته، أشاد وزير الخارجية العماني، بدر البوسعيدي، بجهود محمد جواد ظريف، على مدى السنوات الماضية، والتي قام خلالها بتعزيز وتقوية العلاقات مع بلاده، مؤكدا خلال اللقاء مع نظيره الإيراني، اليوم، على أن سياسة سلطان عمان، هيثم بن طارق، هي امتداد لنهج السلطان الراحل قابوس بن سعيد، مشددا على أن العلاقات الإيرانية العمانية ستشهد نموا بارزا في عهد الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي.

    إنفوجرافيك... موقف الخليج بعد إعلان فوز إبراهيم رئيسي برئاسة إيران
    موقف الخليج بعد إعلان فوز إبراهيم رئيسي برئاسة إيران

    انظر أيضا:

    70 شخصية أجنبية تشارك في مراسم أداء اليمين للرئيس الإيراني الجديد
    هجمات في العراق بعد لقاء الكاظمي مع رئيس الاستخبارات الإيرانية... والجزائر تعلن حكومة جديدة
    لماذا تخشى إسرائيل من الرئيس الإيراني الجديد وما موقفه من الاتفاق النووي؟
    الرئيس الإيراني الجديد يكشف عن عقيدة حكومته في السياسة الخارجية الإقليمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook