12:35 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مسؤول أمريكي وصول جنود أمريكيين إلى العاصمة الأفغانية كابول للمساعدة في إجلاء موظفي السفارة الأمريكية ومدنيين، وذلك مع تواصل تقدم وسيطرة مسلحي حركة "طالبان" على مدن في البلاد.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن المسؤول الأمريكي، طالبا عدم نشر اسمه قوله: "لقد بدؤوا في الوصول. سيصلون تباعا حتى الغد".

    وأخطرت السفارة الأمريكية في كابول موظفيها في مذكرة، بأنها وفرت صناديق حرق للقضاء على مواد كالأوراق والأجهزة الالكترونية بهدف "تقليل حجم المواد الحساسة بالمنشأة".

    وقال دبلوماسيون إن بعض السفارات قد بدأت في حرق مواد حساسة قبيل إجلاء موظفيها.      

    هذا وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن كتيبتين من مشاة البحرية (المارينز) وثالثة من سلاح المشاة، قوامها نحو ثلاثة آلاف عسكري، ستصل إلى كابول بحلول مساء الأحد.

    وأضاف البنتاغون أن فريق مشاة مقاتل سينتقل أيضا من فورت براج بولاية نورث كارولاينا إلى الكويت ليصبح قوة استجابة سريعة للأمن في كابول إذا لزم الأمر.

    وترسل بريطانيا وبلدان أوروبية أخرى عسكريين إلى أفغانستان في ظل انهيار مقاومة القوات الحكومية الأفغانية ومخاوف من هجوم "طالبان" (الحركة المحظورة في روسيا) على كابول خلال أيام.

    وأكد مسؤول بالحكومة الأفغانية سيطرة "طالبان" على قندهار المركز الاقتصادي الواقع في جنوب البلاد، وذلك في الوقت الذي تكمل فيه القوات الدولية انسحابها بعد حرب استمرت 20 عاما.

    انظر أيضا:

    سفارة أمريكا في أفغانستان تدمر موادا حساسة تحسبا لاجتياح طالبان للعاصمة
    وزير الخارجية الأمريكي ونظيره في كازاخستان يبحثان الوضع في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook