07:00 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شرح خبير في الشؤون الأفغانية أسباب الانسحاب الأمريكي من أفغانستان ونجاح "طالبان".

    وأشار الخبير سيميون باغداساروف، وهو خبير روسي معروف في الشؤون الأفغانية، إلى أن القوات الأمريكية لم تر مفرا من مغادرة أفغانستان لأسباب واضحة يتعلق أحدها بهدر أموال أمريكا دون جدوى.

    وقال الخبير على شبكة تلفزيون القوات المسلحة الروسية "زفيزدا": "ماذا يفعل الأمريكيون؟ فقد أنفقوا تريليون دولار حسب إحصاءات رسمية، على حرب دامت عشرين سنة. وأظهرت إحصاءات حديثة أن خسائر الأمريكيين وحلفائهم الأطلسيين بلغت 14 ألف قتيل. وفي نفس الوقت سيطرت حركة طالبان (وهي منظمة محظورة في روسيا) على أكثر من 70 في المئة من أراضي البلاد. ولم ير الأمريكيون، في هذه، الحالة مفرا من الرحيل".

    أما بالنسبة لحركة طالبان، فإن سبب نجاحها يعود إلى استخدامها للقوة العسكرية باقتدار وقدرتها على التوصل إلى اتفاق وكسبها لحرب المعلومات. وأجادت حركة طالبان كل ذلك لتحقق النجاح، وفقا لرؤية الخبير.

    وكانت مصادر إعلامية قد ذكرت نقلا عن المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان، محمد نعيم، أن حركة طالبان أنهت الحرب في أفغانستان، وأنها ستحدد شكل نظام الحكم في أفغانستان في وقت قريب. 

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية الأمريكي ونظيره الفرنسي يبحثان الوضع في أفغانستان
    الدفاع البريطانية: لن نعود إلى أفغانستان بعد سيطرة طالبان على البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook