17:57 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت رئيسة الوزراء الإستونية، كايا كالاس، اليوم الثلاثاء، أن بلادها مستعدة لاستقبال ما لا يزيد عن عشرة أشخاص من أفغانستان، ومنحهم حق اللجوء؛ ضمن مساهمتها في حل الأزمة الإنسانية في هذا البلد.

    هلسنكي - سبوتنيك. وأوضحت أن ذلك يشمل الأشخاص الذين تعاونوا مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو)؛ بالإضافة إلى أقرب أقربائهم.

    ونقل المكتب الصحفي الحكومي، عن كالاس، قولها: "تريد إستونيا المساهمة في حل الأزمة الإنسانية في أفغانستان. في الوقت الحالي، إستونيا مستعدة لتقديم اللجوء لما يصل إلى عشرة لاجئين".

    وعمت الفوضى مطار العاصمة الأفغانية كابول، في وقت سابق، بسبب التحليق الكثيف للمروحيات التي تقل على متنها موظفين في البعثات الدبلوماسية، وإزاء ازدحام المطار بمواطنين يحاولون الهروب من حركة "طالبان".

    وتسابق الدول الغربية الزمن لإجلاء رعاياها والمتعاونين معها من هذا البلد؛ بينما أكدت روسيا بقاء سفارتها في كابول.

    وتتزامن هذه التطورات المتلاحقة مع انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي من أفغانستان، والمقرر اكتماله، في أيلول/سبتمبر المقبل.

    انظر أيضا:

    مسؤول أمني غربي: مدرج مطار كابول بات خاليا من الحشود وكثير من المدنيين عادوا لبيوتهم
    وزير الخارجية التركي: تولينا المسؤولية في مطار كابول ونساعد الدول في إجلاء رعاياها
    فيديو مروع لـ3 أفغان يسقطون من طائرة بعد إقلاعها من مطار كابول
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook