21:12 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية، اليوم الأربعاء، إن بلاده ستمنح تأشيرات دخول إلى الأفغان الذين عملوا مع قواتها "لأسباب إنسانية"، مضيفا أن موظفي الدعم لا يعتبرون لاجئين.

    برلين- سبوتنيك. وأضاف ماريك ويدي في مؤتمر صحفي حكومي في برلين: "إنهم لا يأتون إلى ألمانيا كلاجئين. هذا ليس له علاقة ببرنامج اللاجئين".

    وشدد على أنه لم يتم اتخاذ أي قرار شامل لاستيعاب جميع الأفغان الذين عملوا في أي وقت مع المنظمات الألمانية في أفغانستان، وأنه يتم إصدار التأشيرات للعمال المعرضين للخطر بعد تقديمهم للقبول.

    من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، كريستوفر برغر، إنه تم إجلاء 202 أفغاني بحلول يوم الأربعاء. هذا بالإضافة إلى 1900 أفغاني وصلوا قبل يوليو/ تموز، وتم إصدار 2400 تأشيرة دخول للأفغان قبل انسحاب القوات الألمانية.

    ونفى برغر التقارير التي تزعم أن الحكومة الألمانية كانت تتباطأ عندما تعلق الأمر بإخلاء السفارة. وقال برغر: "كانت السفارة في ذلك الوقت مقتنعة بإمكانية الحفاظ على الأمن لبعض الوقت".

    وتعرضت الحكومة الألمانية لانتقادات من قبل وسائل الإعلام والمعارضة لانتظارها حتى اللحظة الأخيرة لبدء عملية الإجلاء، والتي انطلقت تزامنا مع سيطرة حركة طالبان على كابول.

    انظر أيضا:

    وزير دفاع أفغانستان يدعو الإنتربول الدولي إلى توقيف الرئيس غني بتهمة "بيع الوطن"
    مصدر: لا اجتماعات خاصة مخطط لها لزعماء الاتحاد الأوروبي بشأن أفغانستان
    المرشح لمنصب وزير الخارجية في إيران يدعو لمنع وجود الجماعات الإرهابية في أفغانستان
    خلوصي أكار يعلن بدء إجلاء المواطنين الأتراك من أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook