15:16 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، اليوم الخميس، عن الاستعداد لدعم أي مبادرة لاستئناف العلاقات بين الجزائر والمغرب، وذلك على خلفية إعلان الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب إثر اتهامات بـ"استهداف أمن الجزائر".

    موسكو- سبوتنيك. وقال موسى فقي، في بيان "نعرب أسفنا العميق لقطع العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر والمغرب وهما دولتان أساسيتان للاتحاد الأفريقي".

    ودعا رئيس المفوضية البلدين "إلى الامتناع عن أي عمل من شأنه التحريض على التصعيد، ودعوتهما إلى الانخراط بجدية في تبني نهج السلام والتعاون المثمر من أجل مصالح الشعبين".

    وأكد فقي "استعداد الاتحاد الأفريقي لدعم أي مبادرة لاستئناف العلاقات الأخوية في خدمة السلام والازدهار في المنطقة المغاربية وأفريقيا".

    وكان وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، أعلن، يوم الثلاثاء الماضي، قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع المملكة المغربية، متهما المغرب بتنفيذ ما وصفه بـ"الأعمال الدنيئة" ضد الجزائر، مضيفا: "عداء المغرب ممنهج ومبيت".

    فيما ردت وزارة الخارجية المغربية على ما وصفته بالخطوة الأحادية الجانب من قبل الجزائر بقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين العربيين. وقالت الخارجية المغربية في بيان، إن القرار غير مبرر تماما. ولكنها أكدت في الوقت ذاته، أن ما حدث كان متوقعا في ظل التصعيد الأخير. وشدد المغرب على أنه "يرفض بشكل قاطع المبررات الزائفة، بل العبثية التي انبنى عليها هذا القرار".

    وتدهورت العلاقات منذ العام الماضي، عندما عادت قضية الصحراء الغربية إلى صدارة المشهد بعد سنوات من الهدوء النسبي. ويعتبر المغرب المنطقة المتنازع عليها جزءا من أراضيه. وتدعم الجزائر جبهة البوليساريو التي تنادي باستقلال المنطقة.

    انظر أيضا:

    ليبيا: نشعر بالأسف لقطع العلاقات بين الجزائر والمغرب
    قطع العلاقات الجزائرية المغربية وسبل العودة
    المغرب يعلق مجددا على قطع العلاقات مع الجزائر... العودة قدر محتوم وضروري
    برلماني ليبي لـ"سبوتنيك": قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر والمغرب لن يكون إيجابيا للمنطقة
    معلومات عن الجيشين الجزائري والمغربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook