17:48 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تعهد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الخميس، بأن "أمريكا ستلاحق الجناة الذين نفذوا تفجيرين عند مطار العاصمة الأفغانية كابل".

    وقال في تصريحات أدلى بها في البيت الأبيض بصوت متهدج من الانفعال: "لن نسامح ولن ننسى، وسنلاحقكم ونجعلكم تدفعون الثمن"

    وكشف أن "الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لتوجيه ضربة لتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) في الوقت المناسب، وهذا العدو لن يردعنا".

    كما أوضح الرئيس الأمريكي جو بايدن في كلمته أنه على اتصال دائم بالقادة الأمريكيين في كل من أفغانستان وقطر، وكذلك في وزارة الدفاع بشأن الهجمات الإرهابية المميتة في كابل.

    وقال بايدن "انخرطت طوال اليوم في اتصالات مستمرة مع القادة العسكريين هنا في واشنطن في البنتاغون وكذلك في أفغانستان والدوحة".

    كما أعلن بايدن أنه سيلاحق قادة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) المسؤولين عن هجوم كابل أينما كانوا دون عمليات عسكرية واسعة النطاق.

    وأكد أنه أمر القادة العسكريين باتخاذ أقصى الخطوات الضرورية لحماية القوات في كابل.

    وأشار إلى أن "المهمة التي نقوم بها في أفغانستان غير عادية وخطيرة جدا، ولذلك أصررنا على وضع مدة محددة لها".

    وشدد الرئيس الأمريكي أنه "مستمر في تنفيذ التزامه المقدس تجاه عائلات الجنود الأميركيين وهو يدرك حقيقة ما يشعرون به".

    كما تعهد بإنقاذ الأمريكيين وإخرج حلفاء أمريكا من الأفغان.

    ولفت بايدن إلى أنه سيوافق على إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان إذا دعت الحاجة.

    وواصل الرئيس الأمريكي جو بايدن في كلمته أنه "من مصلحة حركة طالبان مغادرة القوات الأمريكية في الوقت المحدد".

    ولفت بايدن في كلمته الى أن تقييمات الاستخبارات الأميركية تشير إلى أن الهجوم على مطار كابل في أفغانستان نفذه فرع لتنظيم "داعش".

    وأكد الرئيس الأمريكي أن لدى واشنطن مصالح مشتركة مع حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، "ولا توجد معلومات من الميدان عن تواطؤ بينها وبين تنظيم "داعش" الإرهابي".

    وأكد بايدن في كلمته أنه متمسك بقراره الخاص بسحب القوات الأمريكية من أفغانستان.

    وقال:

    "أتحمل مسؤولية قرار الانسحاب من أفغانستان وأتحمل المسؤولية الكاملة لكل ما حدث لقواتنا هناك".

    وقالت حركة طالبان، اليوم الخميس 26 أغسطس/آب، إن الانفجارات الأخيرة الواقعة في محيط مطار كابول، كانت ناجمة عن تفجير الجيش الأمريكي لذخائره.

    ولفت المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، إلى أن صوت الانفجار الذي سمع في كابل هذه الليلة، نجم عن تفجير الجيش الأمريكي لذخائره.

    ومن جانبه، قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان، محمد نعيم، لقناة الجزيرة التلفزيونية يوم الخميس إنها "حذرت القوات الأجنبية من تداعيات التجمع الكبير في مطار كابول".

    وتابع بقوله إن تجمع عدد كبير من الناس حال دون اتخاذ إجراءات أمنية كافية.

    وكان مراسل "سبوتنيك"، اليوم الخميس، قد أفاد بوقوع ‏انفجارين جديدين في محيط مطار كابل، قبل لحظات.‏

    وقال مراسل "سبوتنيك" إن نفس الانفجار تم سماعه من مطار كابل.

    وسمع كذلك موظفو وكالة "فرانس برس" الانفجار الجديد، ولم يتضح على الفور سبب ذلك، وفي ظل غياب أي إدارة منذ استيلاء طالبان على السلطة في 15 أغسطس/آب، لم تتوفر تفاصيل أخرى على الفور.

    وكان تنظيم "داعش" الإرهابي، قد أعلن في وقت سابق مسؤوليته عن انفجار في محيط مطار كابل صباح اليوم الخميس.

    ونقلت وكالة "رويترز"، عن وكالة أنباء أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في حسابها على قناة تليغرام إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع خارج مطار كابل اليوم الخميس.

    وكان مسؤول أمريكي قد قال إن انتحاريا تابعا لتنظيم "داعش" الإرهابي، هو المسؤول عن الانفجار في محيط مطار "كابل".

    ونقلت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية عن مسؤول أمريكي مطلع على تفاصيل الأحداث، قوله إن المعلومات الأولية تفيد أن انتحاري تابع لداعش، هو المسؤول عن الانفجار بالقرب من بوابات مطار كابل.

    وقالت أربعة مصادر مطلعة للصحيفة الأمريكية إن التفجير استهدف بوابة "آبي"، التي يستقبل من خلالها الجنود الأمريكيين، الأفراد الأمريكيين والأفغان في رحلات الإجلاء من مطار كابل.

    وقالت مصادر طبية لـ"سبوتنيك" في وقت سابق إن التفجير أسفر عن سقوط 10 قتلى على الأقل وإصابة 15 آخرين بينهم أطفال.

    وأشارت المصادر إلى أن تلك حصيلة أولية قابلة للارتفاع بصورة كبيرة، خلال الساعات القليلة المقبلة.

    وأضافت المصادر بقولها: "الانفجار كان كبيرا وعنيفا للغاية، وتم إلقاء قنابل بعد الانفجار أيضا".

    وقالت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية إنه أصيب ما لا يقل عن 3 من مشاة البحرية الأمريكية، في هجوم انفجار خارج مطار كابل في أفغانستان في وقت سابق من اليوم.

    ونقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤولين لم تسمهم أن الانفجار كان هجوما انتحارية، وقع في إحدى بوابات مطار كابل، وتشير التقارير الأولية إلى سقوط عدد كبير من الجرحى والقتلى.

    كما ناشدت السفارة الأمريكية في أفغانستان، كافة الأمريكيين المتواجدين بالقرب من مطار كابول بالمغادرة "فورا" من محيط المنطقة.

    انظر أيضا:

    مراسل سبوتنيك: انفجاران جديدان في محيط مطار كابل
    ترامب عن انفجار مطار كابل: ما كان يجب أبدا السماح بحدوث هذه المأساة
    نائب مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: لمسات "داعش" واضحة في هجوم مطار كابل
    البنتاغون: مقتل 12 عسكريا أمريكيا وإصابة 15 آخرين بهجوم مطار كابل
    بايدن لمنفذي هجوم مطار كابل: لن نصفح وسنلاحقكم ونجعلكم تدفعون الثمن
    الكلمات الدلالية:
    الرئيس الأمريكي جو بايدن, حركة طالبان, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook