05:32 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قالت متحدثة البيت الأبيض جين ساكي، اليوم الجمعة، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن لا يريد المسؤولين عن هجوم كابول "أحياء بعد الآن" في إشارة إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.

    كانت ساكي ترد على سؤال من مراسل "فوكس نيوز"، بيتر دوسي، حول ما إذا كان بايدن "سيأمر بمهمة لقتل الأشخاص المسؤولين، أم أنه سيكون راضيا إذا تم القبض عليهم؟".

    وعندما سئلت عن تعهد الرئيس بايدن بـ "مطاردة" أولئك الذين نفذوا الهجوم في كابول، قالت متحدثة البيت الأبيض: "أعتقد أنه أوضح أمس أنه لا يريدهم أحياء على الأرض بعد الآن''، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

    وقالت إن الولايات المتحدة لديها "قدرات وقدرات هائلة" من أجل "تعقب الإرهابيين وتعقبهم باستمرار في جميع أنحاء العالم".

    وفي وقت سابق الجمعة، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس بايدن وافق على منح قيادة بلاده العسكرية الحرية الكاملة للقيام بعمليات ضد مسلحي تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا الاتحادية) في أفغانستان.

     وأصدر البيت الأبيض عقب الاجتماع الذي عقدة بايدن مع أعضاء فريق الأمن القومي، بيانا جاء فيه: "خلال الأيام القلية المقبلة ستكون مهمة الإجلاء من أفغانستان في أخطر أوقاتها".

    وأكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الجمعة، أنه تم "إجلاء أكثر من 100 ألف شخص من كابول، وهذا دليل على شجاعة وتصميم من يساهمون في هذه المهمة الحيوية".

    كانت وزارة الدفاع الأمريكية قد أعلنت، في وقت سابق اليوم، أن الهجوم الذي شهدته العاصمة الأفغانية أمس نفذه انتحاري عند البوابة الشرقية للمطار.

    ومن بين 170 شخصا هم ضحايا الهجوم، قتل 13 من عناصر الجيش الأمريكي و3 بريطانيين.

    انظر أيضا:

    البنتاغون: انتحاري واحد فقط هو من نفذ تفجير مطار كابول
    مسؤول قطري: الوضع في كابول أصبح أكثر صعوبة بعد التطورات الأخيرة
    أمريكا: نقل إدارة مطار كابول إلى أفغانستان بعد 31 أغسطس
    مسؤول: مقتل 3 بريطانيين بينهم طفل في تفجير مطار كابول
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook