20:54 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أشار وزير الخارجية الأرميني أرارات ميرزويان في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" أن يريفان مستعدة لاستئناف المفاوضات مع باكو بشأن تسوية في قره باخ على أساس المساواة وعدم استخدام القوة.

    يريفان - سبوتنيك. وقال الوزير: "أعلنت جمهورية أرمينيا مرارا وتكرارا على أعلى المستويات بأنها مستعدة لاستئناف عملية السلام بشأن النزاع في قره باغ، على أساس مبادئ معروفة تتمثل بعدم استخدام القوة أو التهديد، وعلى أساس المساواة وتقرير مصير الشعوب ووحدة الأراضي.

    وبعد التوقيع على البيان الثلاثي في 9 نوفمبر (بشأن الهدنة في قره باغ)، أدلى الرؤساء المشاركين بعدد من البيانات. ورحب الجانب الأرميني بهذه التصريحات ، معتبرا أنها خارطة طريق للسلام في المنطقة ".

    في نهاية شهر أيلول/ سبتمبر 2020، تجددت العمليات العسكرية في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، وتوصل البلدان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار برعاية روسية، دخل حيز التنفيذ في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، بعد معارك استمرت نحو شهر ونصف الشهر أدت إلى سيطرة باكو على أجزاء واسعة من الإقليم.

    وعقب ذلك، توصلت روسيا وتركيا بعد محادثات بينهما إلى إنشاء مركز مراقبة لوقف إطلاق النار في قره باغ تشرف عليه قوات البلدين.

    وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمينية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

    كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

    انظر أيضا:

    رئيس جمهورية قره باغ: ندعو لوجود دائم للقوات الروسية في المنطقة
    أذربيجان تحتج على دخول شاحنات إيرانية إلى قره باغ
    رئيس وزراء أرمينيا يكشف عدد القتلى من جانب بلاده خلال الصراع في قره باغ
    بوتين يبحث مع باشينيان الوضع في ناغورني قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    أرمينيا, أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook