07:25 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال كاظم غريب آبادي، مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الثلاثاء، إنه لا يحق لأحد المطالبة بوقف النشاطات النووية الإيرانية.

    وأفادت وكالة مهر للأنباء، مساء اليوم الثلاثاء، بأن تصريحات غريب آبادي جاءت تعليقا على نشر تقريرين للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن الاتفاق النووي ومعاهدة الضمان.

    ونقلت الوكالة على لسان غريب آبادي، أن جميع نشاطات بلاده النووية، بما فيها إنتاج معدن اليورانيوم وتخصيبه على مختلف المستويات، تتم في إطار الحقوق النووية لإيران، بل وتحت معاهدة حظر الانتشار النووي، مؤكدا أن تلك الحقوق الإيرانية تنفذ، تماما، في إطار التزامات بلاده بمعاهدة الضمان.

    وأشار المسؤول الإيراني إلى أن الأطراف الأخرى لم تنفذ التزاماتها بالاتفاق النووي بشأن رفع الحظر، وكذلك استمرار السياسة الأمريكية في فرض الحظر الأحادي على بلاده، فإنه لا يحق لأحد مطالبة إيران بوقف هذه النشاطات في سياق هذا الاتفاق، على حد قوله.

    وقدم كاظم غريب آبادي، مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، النصيحة للوكالة الدولية بوجوب الحفاظ على استقلاليتها وحياديتها ومهنيتها في آن واحد.

    واتهمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الثلاثاء، إيران بمواصلة انتهاكها للاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية في 2015. وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة إن طهران تواصل كسر الكثير من القيود المفروضة عليها بموجب الاتفاق، بحسب "رويترز".

    وأوضحت الوكالة أن من بين هذه القيود التي خرقتها طهران، ما يتعلق بمستوى تخصيب اليورانيوم ومخزون اليورانيوم المخصب.

    ووجهت الوكالة انتقادات لإيران بسبب عدم إجابتها على أسئلة بعضها يتعلق بآثار اليورانيوم عُثر عليها في ثلاثة مواقع غير معلنة، وهو ما قد يعقد استئناف المحادثات الهادفة لإحياء الاتفاق النووي.

    وذكرت الوكالة في واحد من تقريرين فصليين عن إيران أن المدير العام يشعر بقلق متزايد لعدم التوصل إلى حل منذ نحو عامين لقضايا الضمانات المتعلقة بالمواقع الأربعة في إيران والتي لم يتم الإعلان عنها للوكالة.

    وأجريت 6 جولات من المباحثات بين إيران والقوى الدولية، ومنها فرنسا، في فيينا خلال الفترة بين شهري نيسان/أبريل وحزيران/يونيو الماضيين، وذلك في محاولة لإحياء الاتفاق النووي.

    وتهدف هذه المفاوضات التي عقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي إلى عودة واشنطن للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في شهر أيار/مايو 2018، ودفع إيران إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران الآن عبر سبوتنيك.

    إنفوجرافيك - 9 محطات في البرنامج النووي الإيراني
    © Sputnik
    9 محطات في البرنامج النووي الإيراني

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يشدد على أهمية إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني
    الجامعة العربية وروسيا تبحثان آخر التطورات في سوريا والنووي الإيراني
    لابيد يعرب لبلينكن عن قلق إسرائيل من "النووي الإيراني"
    دعوة ألمانية لدفع عجلة المفاوضات النووية الإيرانية
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook